Accessibility links

logo-print

ميشال أوباما تزور هايتي برفقة زوجة نائب الرئيس بايدن وتتفقدان الدمار الذي خلفه الزلزال


وصلت السيدة الاميركية الأولى ميشال اوباما الثلاثاء الى هايتي في زيارة مفاجئة، بعد ثلاثة أشهر على الزلزال المدمر الذي تعرضت له البلاد، حلقت خلالها فوق العاصمة التي عمها الخراب والتقت الرئيس الهايتي رينيه بريفال الذي اكدت له دعم واشنطن.
وقد وصلت السيدة الأميركية الأولى إلى هايتي برفقة جيل بايدن زوجة نائب الرئيس الاميركي جو بايدن.
وقد حلقت السيدتان في مروحية للجيش المكسيكي فوق العاصمة التي دمر قسم منها بسبب زلزال 12 يناير/كانون الثاني الذي أدى الى مقتل 220 ألف شخص على الاقل وتشريد 1.3 مليون آخرين.
وقالت زوجة الرئيس باراك أوباما لدى نزولها من المروحية في حديقة القصر الوطني لدى لقائها الرئيس رينيه بريفال وزوجته اليزابيث بريفال، "إنه مشهد محزن. إن مشهد الخراب مؤلم حقا" بحسب الصحافيين الذين يرافقونها.
وبعد ان عانقت زوجة الرئيس الهايتي توجهت ميشال أوباما إلى داخل القصر الذي أتى الدمار على جزء كبير منه، برفقة جيل بايدن والرئيس بريفال وزوجته. وعقدوا اجتماعا استمر نحو ثلاثين دقيقة.
وأعلن البيت الابيض في بيان أن هذه الزيارة المفاجئة تهدف إلى تأكيد "الالتزام الاميركي بمساعدة هايتي على النهوض واعادة البناء خصوصا مع بدء موسم الامطار والأعاصير".
XS
SM
MD
LG