Accessibility links

logo-print

الصين تعلن عن اقتراح أفكار لمعالجة المسألة النووية الإيرانية وترفض أي إجراء بشأن عملتها


أعلن نائب وزير الخارجية الصينية شوي تيانكاي الثلاثاء في واشنطن ان بلاده مستعدة لمناقشة "أفكار جديدة" لمعالجة قضية البرنامج النووي الإيراني، مؤكدا ان بكين لا تزال تعطي الأولوية للحوار.

وقال شوي في ختام قمة الأمن النووي التي استضافتها واشنطن وشارك فيها الرئيس الصيني هو جنتاو "أخذنا علما بان الأطراف المعنيين اقترحوا أفكارا حول سبل معالجة المسألة النووية الإيرانية، وقدموا عناصر منها إلى مجلس الأمن الدولي" .وأضاف "نحن مستعدون لمناقشة هذه الأفكار".

الأولوية للحوار والتفاوض

لكن نائب الوزير الصيني كرر ان بكين لا تزال تعطي الأولوية للحوار والتفاوض مع طهران، في حين تؤكد الولايات المتحدة أنها حصلت على موافقة بكين للسير قدما نحو فرض عقوبات.

وتابع "في الواقع، ليس هناك أي فرق بين الموقف الراهن للصين والموقف الذي دافعنا عنه دائما".

وردا على سؤال عن موعد صدور قرار يتضمن عقوبات بحق إيران في الأمم المتحدة، قال شوي ان "كل الأطراف يأملون أن يتم التوصل إلى تفاهم مقبول في أسرع وقت".

وشدد على أن أي قرار ينبغي إلا يحظى فقط بموافقة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن- الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا- بل بموافقة الأعضاء غير الدائمين.

سعر صرف اليوان

من جهة أخرى، أكد المسؤول الصيني ان بلاده لن ترضخ للضغوط الدولية حول سعر صرف اليوان، وقال "في شان هذه القضية، ليس مبررا ان يمارس الأجنبي ضغوطا على الصين. لن نتحرك تحت الضغط".

وكان الرئيس باراك اوباما دعا نظيره الصيني هو جنتاو على هامش قمة واشنطن إلى اتخاذ خطوات تجعل سعر صرف اليوان "أكثر ملاءمة للسوق".

وتعتبر الولايات المتحدة ان سعر اليوان متدن جدا بالنسبة إلى الدولار، ما يمنح الصادرات الصينية أفضلية.
XS
SM
MD
LG