Accessibility links

السلطة الفلسطينية تحث اوباما على إلزام إسرائيل بتنفيذ خارطة الطريق


حثت السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء الولايات المتحدة على إلزام اسرائيل بتنفيذ خطة خارطة الطريق مثلما يلتزم بها الفلسطينيون.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم السلطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن اسرائيل هي الجهة الوحيدة التي لا تلتزم بخارطة الطريق، داعيا إلى اجبارها على القبول بها وتنفيذها مثلما كانت الحال مع السلطة الفلسطينية.

وأكد ابو ردينه أن "الفلسطينيين والعرب ملتزمون بخطة خارطة الطريق وبمبادرة السلام العربية ومستعدون للسلام".

وقال "إننا قبلنا بخارطة الطريق التي فرضت علينا من اللجنة الرباعية الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة، والمطلوب الآن إجبار إسرائيل على القبول بها وتنفيذها كما أجبرنا على قبولها وتنفيذ الالتزامات الواردة بالخطة على الجانب الفلسطيني".

وشدد أبو ردينة على أن "خارطة الطريق خطة دولية وضعتها الإدارة الأميركية واللجنة الرباعية الدولية" مشيرا إلى ضرورة "إجبار إسرائيل على القبول بها وتنفيذها لأن الخطة تحظى بإجماع من المجتمع الدولي".

ويأتي تصريح ابو ردينة بعد يوم على اعلان الرئيس باراك اوباما ان الولايات المتحدة لا تستطيع فرض حلول على الفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل الى اتفاق سلام بين الجانبين.

وكانت تقارير صحافية قد ذكرت أن إدارة أوباما تنظر في إمكانية طرح مبادرة سلام في الشرق الأوسط تستند إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 2000.

وتبذل الولايات المتحدة مساعى حثيثة لإقناع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي باستئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ أواخر عام 2008 والتي ظلت على جمودها بسبب اختلاف مواقف الطرفين حيال النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

XS
SM
MD
LG