Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي كبير يرجح فرض مجلس الأمن عقوبات قاسية على إيران


أعلن مسؤول أميركي كبير الأربعاء أن إصدار مجلس الأمن الدولي عقوبات قاسية على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل هو أمر مرجح، معربا عن أمله في أن يتم ذلك في غضون بضعة أسابيع.

غير أن وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية حذر من أنه سيكون من الصعب جدا إقناع روسيا والصين بدعم عقوبات تستهدف الواردات الإيرانية من البنزين ومنتجات نفطية أخرى.

وقال بيرنز للجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأميركي "إننا نهدف إلى استصدار أشد قرار ممكن في مدة زمنية قصيرة هذا الربيع".

وعندما سئل عن احتمال تبني قرار يتضمن عقوبات على طهران في مجلس الأمن الدولي نظرا إلى تحفظ موسكو وبكين، أجاب بيرنز "نعم، أعتقد أن هذا الأمر مرجح"، مشددا على أنه يأمل أن يتم ذلك في غضون "أسابيع".

ومن المقرر أن يلتقي مندوبو الدول الكبرى الست المكلفة الملف النووي الإيراني الأربعاء في نيويورك للتفاوض بشأن فرض عقوبات دولية جديدة على إيران.

وأكد بيرنز الأربعاء أن الولايات المتحدة تعمل بشكل "حثيث لتبني تدابير ملموسة" تسمح بـ"تعزيز وتوسيع العقوبات المتخذة من قبل واستهداف" بشكل أفضل "مراكز القرارات الاستراتيجية" في إيران.

وصرح دبلوماسي مقرب من الملف بأن هذا الاجتماع الجديد للدول الست وهي ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا سيبحث مشروع قرار جديدا للأمم المتحدة ينص على تدابير تستهدف الحرس الثوري الإيراني وعقوبات في مجال الأسلحة والطاقة والملاحة البحرية والمالية.

الدعم الصيني مهم بسبب الفيتو

يذكر أن قمة الأمن النووي التي عقدت في واشنطن بحضور قادة من 50 دولة ومنظمة دولية شهدت لقاءا بين الرئيس أوباما ونظيره الصيني ناقشا خلاله برنامج إيران النووي الذي تشك واشنطن في أن طهران تستخدمه غطاء لإنتاج أسلحة نووية.

وتضغط الولايات المتحدة من أجل فرض مزيد من العقوبات على إيران .ويعد دعم الصين التي تتمتع بحق الفيتو في مجلس الأمن الدولي، مهما.

الصين تقول العقوبات ليست الحل

غير ان الصين أكدت الثلاثاء أن العقوبات لا يمكن أن "تحل بشكل جوهري" أزمة الملف النووي الإيراني لتبدد بذلك آمال الرئيس الأميركي في التوصل لاتفاق حول تشديد العقوبات على طهران.

إيران لن تستحوذ على سلاح نووي قبل عام

من جهته، استبعد وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي وصل مساء الثلاثاء إلى البيرو ان تتمكن إيران من امتلاك القدرة العسكرية النووية "قبل عام على الأقل، وربما أكثر".

وقال غيتس على متن الطائرة التي أقلته من الولايات المتحدة إلى البيرو "أعتقد أن التقديرات التي أدليت بها لم تتبدل منذ المرة الأخيرة التي تحدثت فيها عن هذا الأمر".

وكان غيتس قد اعتبر الأحد في مقابلة مع شبكة "NBC" أن طهران "لا تزال تتقدم" نحو القدرة النووية، لكن "هذا الأمر يتم ببطء".
وقال "نعتقد أنهم لا يملكون القدرة النووية. ليس بعد". وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى إيران بالسعي إلى حيازة سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

XS
SM
MD
LG