Accessibility links

تنظيم تناسل الأسود في حديقة للحيوانات بعد تكاثر عددها


بدأت حديقة للحيوانات في منطقة الجيزة في مصر بتنظيم تناسل الأسود فيها نظرا لتكاثر عددها لأنها تتناسل بمعدل مرتفع جدا مما يسبب مشاكل للحديقة.

وتتبع الحديقة أساليب مختلفة للحد من تناسل الأسود منها عقاقير منع الإنجاب لكن الوسيلة التي حققت أكبر قدر من النجاح حتى الآن هي الفصل بين الذكور والإناث.

وتملك الحديقة 47 أسدا يكلفها إطعام كل منها نحو 20 ألف جنيه (ما يعادل 3626 دولار) سنويا. ولا تعتبر النفقات المشكلة الوحيدة التي يسببها تزايد عدد الأسود حيث أصبح المكان المخصص لها في الحديقة يضيق بسكانه.

وقال الدكتور رفعت عبد الحسيب المشرف على بيت السباع في حديقة الحيوانات إن الحديقة جربت وسيلة الحقن وقللت من المعدل بنسبة 20 بالمئة لكنها غير مرضية.

وأعلن نبيل صدقي مدير الحديقة أن المشكلة الخاصة بالأسود وأعدادها المتزايدة قائمة في الحديقة منذ سنوات. ويولد ما بين ثلاثة وأربعة أشبال للأسود في حديقة الحيوانات بالجيزة كل ثلاثة أشهر.

وفي محاولة لتخفيف الضغط على بيت السباع حاولت حديقة الحيوان إبرام اتفاقات مع دول أخرى لمبادلة الأسود بحيوانات أخرى.

وبمرور الزمن تكبر الأسود في السن وتتدهور صحتها وتصبح عبئا إضافيا على الحديقة.

وأوضح صدقي أن حدائق الحيوان في العالم تتعامل مع هذا الموضوع بطريقة إنسانية لكن القوانين في مصر تحظر إعدام الحيوانات كبيرة السن.

وجرت أيضا محاولات لنقل بعض الأسود من حديقة الجيزة إلى حدائق إقليمية للحيوان في أنحاء مصر.

لكن هذه الحدائق أو معظمها واجهتها نفس مشكلة المساحة بعد تناسل الأسود فيها بمعدلات عالية. وتعتبر حديقة الحيوانات بالجيزة الأكبر بين ثماني حدائق للحيوانات في مصر.

XS
SM
MD
LG