Accessibility links

هيئة الحوار الوطني في لبنان تعود للاجتماع لبحث أسس الإستراتيجية الدفاعية


تعود هيئة الحوار الوطني إلى الالتئام غدا الخميس في القصر الرئاسي لبحث أسس الإستراتيجية الدفاعية لحماية لبنان، والتي رفض كثيرون من فريق المعارضة السابقة أن تتناول سلاح حزب الله ، معتبرين أن هذا السلاح يشكل ضمانة لحماية لبنان ومقاومته في مواجهة تهديدات إسرائيل ، وبالتالي يجب الحفاظ عليه وحمايته.

وطالب رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون بعدم إثارة موضوع سلاح حزب الله في العلن وعبر وسائل الإعلام، وقال:
"طاولة الحوار أنشئت من أجل وضع المسألة على الطاولة ضمن غرفة مغلقة ومعالجته بروح من المسؤولية، وآمل عودة هذا الحوار. إذا استمعت مرة أخرى في وسائل الإعلام حديثا من هذا القبيل أعلن انسحابي من طاولة الحوار، فليس كل مرة نحن فيها أمام انتخابات يصار إلى مزايدات في موضوع السلاح".

ورجحت بعض المصادر أن يثير عدد من المشاركين في اجتماع الهيئة مسألة السلاح الفلسطيني في المعسكرات خارج المخيمات بعد الاشتباكات التي وقعت الأسبوع الماضي في سهل البقاع ، في إطار التذكير بالإجماع اللبناني على ضرورة تسليم هذا السلاح إلى الدولة.
XS
SM
MD
LG