Accessibility links

logo-print

مسؤول مصري يقول إن الرئيس مبارك سيرأس اجتماعا لمجلس الوزراء الخميس


قال المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري مجدي راضي يوم الأربعاء إن الرئيس حسني مبارك سيرأس يوم الخميس أول اجتماع لمجلس الوزراء بعد العملية الجراحية التي أجريت له قبل أكثر من شهر.

وصرح راضي لوكالة أنباء رويترز بأن "الرئيس سوف يعقد اجتماعا وزاريا صباح الخميس في شرم الشيخ إن شاء الله."

ويتعافى مبارك البالغ من العمر 81 عاما في منتجع شرم الشيخ الذي يطل على البحر الأحمر منذ عودته من ألمانيا قبل نحو أسبوعين بعد جراحة لإزالة الحويصلة المرارية وورم حميد في الاثني عشر أجريت له الشهر الماضي.

ويرأس مبارك مصر منذ عام 1981 ، لكنه لم يقل إن كان سيرشح نفسه لفترة سادسة مدتها ست سنوات في الانتخابات التي ستعقد العام المقبل.

هذا ولم يعين مبارك نائبا له في أي وقت على الرغم من أنه وصل إلى منصب الرئيس من منصب نائب الرئيس وكذلك سلفه الرئيس الراحل أنور السادات.

ويقول معارضون ومحللون إن مبارك يعد ابنه جمال البالغ من العمر 46 عاما لخلافته، لكن مبارك وجمال لا يؤكدان ذلك.

ويقول محللون إن مسألة الخلافة من أهم القضايا التي تواجه مصر حاليا في وقت توجد فيه معارضة متنامية لاستمرار مبارك في الحكم أو نقل السلطة إلى جمال. لكن يبدو أن نجاح أي مرشح للمنصب يتقدم به الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم مضمون.

مما يذكر أن مبارك خضع لعملية جراحية في العمود الفقري في مستشفى بميونيخ عام 2004 مما أثار شائعات بشأن من سيخلفه وهز أسواق المال في مصر. وكان قد أصيب بالإعياء خلال إلقائه خطابا في مجلس الشعب عام 2003 وارجع مسؤولون ذلك وقتها إلى تناوله دواء للبرد وصيامه أثناء شهر رمضان.
XS
SM
MD
LG