Accessibility links

الخارجية الأميركية تشكك في فرص نجاح أي محاولة حوار مع إيران حول برنامجها النووي


شككت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء في فرص نجاح أي محاولة حوار جديدة مع إيران بشان برنامجها النووي، مع إقرارها بأن "من حق أي دولة" أن تحاول تبني هذا النهج، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث فيليب كراولي "لن نتفق مع القائلين انتظروا لاقتراح عقوبات لأننا لا نزال نعتقد أن ثمة إمكانيةلتسوية الأزمة عبر التفاوض".

لكنه تدارك ردا على سؤال حول جهود تركيا، حليفة الولايات المتحدة التي تبدي ترددا حيال فكرة فرض عقوبات جديدة على النظام الإيراني، أن "من حق أي بلد أن يحاول إقناع إيران بتغيير موقفها".

وبعد أشهر من تعثر المفاوضات مع إيران، تبذل الولايات المتحدة جهودا دبلوماسية كثيفة سعيا إلى تبني عقوبات جديدة بحق طهران في الأمم المتحدة.

وأضاف كراولي "لا نزال نأمل في أن تنجح قنوات الحوار، لكننا نؤمن أيضا، في هذه اللحظة بالذات، بأنه حان الوقت للتقدم بقرار قوي، يؤدي إلى نتائج فعلية".

وردا على سؤال آخر عن القمة النووية المضادة التي تنوي إيران تنظيمها اثر قمة الأمن النووي في واشنطن، أبدى المتحدث "شكوكا في إمكان أن تخرج هذه القمة بأي أمر ايجابي أو ملموس".
XS
SM
MD
LG