Accessibility links

مقتل تسعة من أعضاء الحزب الحاكم في السودان في آخر يوم من الانتخابات التعددية


قال الحزب الحاكم في السودان اليوم الخميس إن الجيش الجنوبي قتل تسعة من مسؤولي الحزب أثناء أول انتخابات تعددية في البلاد منذ ربع قرن.

وقال اغنيس لوكودو المسؤول في حزب المؤتمر الوطني بالجنوب إنه قبل ثلاثة أيام جاء بعض جنود جيش جنوب السودان إلى منزل رئيس حزب المؤتمر الوطني في مدينة راجا بولاية بحر الغزال وقتلوه مع ثمانية أعضاء آخرين في الحزب.

وقال لوكودو إن عمليات القتل ذات دوافع سياسية بسبب الغضب من تصويت كثيرين في المنطقة لصالح حزب المؤتمر الوطني. ونفت الحركة الشعبية لتحرير السودان المتمردة سابقا والتي تسيطر على حكومة الجنوب مشاركة جيش جنوب السودان في عمليات القتل.

وقالت سوزان غامبو رئيسة مكتب العلاقات الخارجية في الحركة لوكالة رويترز "هذه جريمة عاطفية لها علاقة بزوجة.. خصومة أدت إلى إطلاق نار بين الزوج وعشيق،" مضيفة أنها ليست سياسية.

وتقفل صناديق الاقتراع للانتخابات السودانية العامة الخميس بعد أن استمرت لمدة خمسة أيام، بينما قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم إنه سيدعو المعارضة للانضمام إلى تشكيلة الحكومة المقبلة إذا فاز بالانتخابات.

XS
SM
MD
LG