Accessibility links

logo-print

مخاوف من تفاقم أزمة المياه بسبب استمرار ظاهرة الجفاف


حذر أكاديمون ومتخصصون من تفاقم أزمة المياه في العراق بسبب قلة الموارد المائية وزيادة استهلاك المياه فضلا عن افتقار العراق لنظام ري فعال.

وقال أستاذ القانون الدولي الدكتور أحمد الجرح إن "غياب الأطر القانونية التي تنظم تقاسم المياه بالنسبة لكل من تركيا وسوريا والعراق، قد أضر بالعراق بشكل كبير".

من جهته، أوضح مدير دائرة الماء في كربلاء حيدر عبد العباس أن نسب الملوحة قد ارتفعت في الأنهار العراقية بشكل واضح بسبب التلوث الناجم عن قلة واردات المياه من دولة المصب.

مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية الدكتور أحمد باهض تقي دعاالجهات المعنية إلى "إناطة قضية المياه بمهام مجلس التعاون الإستراتيجي العراقي التركي، واللجوء إلى المحافل الدولية لجعل نهري دجلة والفرات نهرين دوليين واستخدام تقنيات حديثة في الري والاستخدام الأمثل للمياه في مجالات الصناعة والاستهلاك البشري".

جدير بالإشارة أن العراق دعا العام الماضي كلا من تركيا وسورية لاجتماع طارئ لمناقشة أزمة المياه التي تسببت بجفاف عشرات الجداول والأنهر الفرعية في وسط وجنوب العراق، ما دفع بمئات الأسر من سكان القرى إلى الهجرة نحو المدن.

تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG