Accessibility links

logo-print

مستشار الرئيس أوباما يجدد التزام واشنطن بحل الدولتين ويؤكد أنه يصب في مصلحة إسرائيل والولايات المتحدة


أكد مستشار كبير للرئيس باراك أوباما إلتزام الإدارة بحل الدولتين الرامي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل معتبرا أن هذا الحل يصب في مصلحة الدولة العبرية والولايات المتحدة والفلسطينيين على حد سواء.

ونسبت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى ديفيد اكسلرود قوله خلال احتفال أقيم ليلة الأربعاء - الخميس بمقر السفارة الإسرائيلية في واشنطن لمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال الـ 62 للدولة العبرية، إن "غياب مثل هذا الحل يجعل من الصعب على إسرائيل الحفاظ على هويتها اليهودية والديموقراطية".

وأضاف اكسلرود أن الرئيس أوباما ملتزم بالتحالف بين الولايات المتحدة وإسرائيل والعمل في الوقت ذاته على منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وأكد أنه "على الرغم من الاختلافات في وجهات النظر إلا أن الرابط بين إسرائيل والولايات المتحدة لا يتزعزع".

وشدد اكسلرود على أن واشنطن لا تزال ملتزمة بأمن إسرائيل، مع العمل في الوقت ذاته لمنع إيران من تطوير الأسلحة النووية.

من ناحيته، تحدث السفير الإسرائيلي مايكل اورين عن التحالف التاريخي بين الولايات المتحدة والتجمعات اليهودية التي تعرف بـ"الكيبوتسات" التي تم تأسيسها من قبل المهاجرين الأميركيين.

وقال اورين إن إسرائيل والولايات المتحدة متوافقتان على وجهة النظر القائلة بقيام دولة يهودية يكون لها حدود آمنة جنبا إلى جنب مع دولة فلسطينية مستقرة تنبذ العنف مؤكدا أن بلاده ملتزمة بالتعاون مع الرئيس أوباما من أجل تحقيق هذه الرؤية.

حملة إعلامية إسرائيلية

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة جيروسليم بوست أن حكومة بنيامين نتانياهو أطلقت حملة إعلامية دولية للرد على الانتقادات التي صاحبت صدور "أمرين عسكريين" دخلا حيز التنفيذ يوم الثلاثاء الماضي يستهدفان طرد آلاف الفلسطينيين المقيمين حاليا في الضفة الغربية من غير حملة تصاريح الإقامة.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايغال بالمور في بيان بعث به إلى وسائل الإعلام أن "الغرض من هذين الأمرين هو تحسين الوضع الراهن بدلا من أن يزداد سوءا"، على حد قوله.

وأضاف بالمور أن "لجنة قضائية مشتركة من قضاة يهود وعرب ستدرس كل حالة من حالات الطرد المحتملة عملا بتوصيات المحكمة العليا الإسرائيلية" مشيرا إلى أن اللجنة ستتخذ قرارا في غضون ثمانية أيام بعد عرض الحالات عليها.

XS
SM
MD
LG