Accessibility links

300 قطعة أثرية في مزاد "فنون العالم الإسلامي" بلندن


اختتمت قاعة سوذبي للمزادات في لندن الأربعاء (14 أبريل/نيسان) مزادها نصف السنوي الذي بيع فيه ما يزيد على 300 قطعة فريدة من "فنون العالم الإسلامي" الذي حقق رقما قياسيا فاق أعلى التقديرات السابقة حيث بلغ 15.4 مليون جنيه إسترليني (23.7 مليون دولار).

وكانت القطعتان الرئيسيتان في المزاد صندوقين اكتشفا حديثا يرجعان إلى عهد الدولة العثمانية مطعمين بالعاج والفيروز ومرصعين بالياقوت بيعا مقابل 2.1 مليون جنيه إسترليني (3.2 مليون دولار) وهو مبلغ يتجاوز كثيرا قيمتهما التي قدرت قبل المزاد وكانت تتراوح بين 500 ألف و700 ألف جنيه إسترليني (بين 768 ألف دولار ومليون دولار).

وبيع الصندوقان اللذان يرجعان إلى مطلع القرن الـ16 إلى مشتر لم يعرف اسمه.

وكان الصندوقان هما الأعلى سعرا بين القطع التي عرضت للبيع بالمزاد وبلغ عددها 363 قطعة كلها من أروع تحف الفن الإسلامي.

وشمل المزاد منسوجات وسيوفا وحليا وغيرها من القطع والتحف الفنية النادرة من كل أنحاء العالم الإسلامي من الصين إلى الأندلس ومن الفترة بين القرنين السابع والتاسع عشر الميلاديين.

ومن القطاع النادرة الأخرى في مزاد سوذبي يوم الأربعاء حلية لكرسي العرش ترجع إلى العهد العثماني بين القرنين الـ17 والـ18 مصنوعة من الفضة المذهبة ومطعمة بالزبرجد. وبيعت الحلية مقابل 500 ألف جنيه إسترليني (769 ألف دولار) رغم أن قيمتها قدرت قبل المزاد بما بين 150 ألف و200 ألف جنيه إسترليني وكانت الحلية رابع أعلى القطع المباعة في المزاد ثمنا.

وحضر المزاد ما لا يقل عن 100 من زبائن سوذبي كما تلقى العاملون في قاعة المزادات عروض أسعار من بعض الزبائن الآخرين في أنحاء العالم عن طريق الهاتف.
XS
SM
MD
LG