Accessibility links

عسكريون روس يشرفون على سلامة رحلة رئيس قرغيزيا المخلوع إلى كازاخستان


أعلنت ناتاليا تيماكوفا، السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي، أن عسكريين روس قاموا بتأمين سلامة رحلة الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باقييف وأفراد عائلته من قرغيزيا إلى كازاخستان، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وأكدت تياماكوفا أن هذا الإجراء جاء بتكليف من الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف ولأسباب إنسانية.

وقالت إن الرئيس ميدفيديف أجرى الخميس مكالمة هاتفية مع نظيره الكازاخي نور سلطان نزاربايف حيث ناقشا الوضع في قرغيزيا.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الكازاخية الياس عمروف في تصريح لنوفوستي أن طائرة باقييف هبطت الخميس في مطار مدينة تاراز بجنوب كازاخستان.

مما يذكر أن المعارضة القرغيزية نظمت احتجاجات شعبية عارمة في السادس من أبريل/نيسان الجاري، لتنتقل في اليوم التالي إلى مختلف مناطق البلاد.

وأدت المواجهات بين المعارضة والشرطة إلى مقتل 84 شخصا وجرح أكثر من 1500 آخرين، مما أضطر رئيس البلاد كرمان بك باقييف إلى مغادرة العاصمة بشكيك نحو مسقط رأسه في جنوب البلاد. وقد قامت المعارضة على إثر ذلك بتشكيل حكومة انتقالية مؤقتة لتسيير شؤون البلاد.

توقيع بيان الاستقالة

من ناحية أخرى، أعلن مصدر في الحكومة القرغيزية المؤقتة في تصريح لوكالة أنباء رويترز الخميس أن رئيس قرغيزيا المخلوع كرمان بك باقييف وقع بيان استقالته.

وأفاد مراسل نوفوستي في قرغيزيا الخميس، أن باقييف الذي كان متواجدا في جنوب قرغيزيا وصل إلى كازاخستان للقاء الرئيس الكازاخي نور سلطان نازاربايف.

وأعلن باقييف في وقت سابق الخميس لأتباعه في ضواحي مدينة جلال آباد، أن الرئيس نازاربايف دعاه لإجراء مشاورات حول تسوية الوضع في قرغيزيا.

اعتقال وزير الدفاع السابق

على صعيد آخر، أعلنت إذاعة قرغيزية أن قوات الحكومة الانتقالية اعتقلت الخميس وزير الدفاع القرغيزي السابق، حليف الرئيس المخلوع.

وقالت الإذاعة التي لم تكشف مصادرها إن "وزير الدفاع السابق بكتي بك كالييف أعتقل في جنوب قرغيزستان".

وأضافت أنه "متهم بإصدار أمر غير قانوني بإطلاق النار على المواطنين العزل مما أدى إلى مقتل عشرات المواطنين" في إشارة إلى التظاهرات العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي في العاصمة بشكيك التي استولت على أثرها المعارضة على السلطة وشكلت حكومة انتقالية.

وذكر وزير الدفاع المؤقت إسماعيل عيساكوف للإذاعة أن قوات الحكومة الجديدة شنت عملية خاصة لتوقيف شقيق الرئيس المخلوع وكالييف.

وأضاف "شنت عملية لاعتقال شقيق كرمان بك بقاييف والرئيس السابق للحرس الرئاسي جانيش بقاييف ووزير الدفاع السابق بكتي بك قالييف".

وتابع "أنهم متورطون في إطلاق النار على متظاهرين في السابع من ابريل/نيسان".

ويأتي هذا الإعلان بعد أن غادر الرئيس القرغيزي المخلوع قرغيزستان إلى كازاخستان مساء الخميس بعد أسبوع على المواجهات التي أوقعت 84 قتيلا.
XS
SM
MD
LG