Accessibility links

بركان أيسلندا يشل حركة الملاحة الجوية ويتسبب في إلغاء آلاف الرحلات في أوروبا


شهدت حركة الملاحة الجوية شللا في شمال أوروبا بسبب سحابة من الرماد انبعثت من بركان في ايسلندا وتسببت بإغلاق المجالات الجوية في ايرلندا وبريطانيا والدنمارك والسويد وهولندا وبلجيكا إلى جانب اضطرابات ملاحية كبرى في فرنسا وألمانيا وبولندا.

وأعلنت هيئة "يوروكونترول" الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية أن هذه الاضطرابات "قد تستمر يومين وهي رهن بوجهة سحابة" الرماد البركاني الوافدة من ايسلندا.

وقدرت الهيئة عدد الرحلات التي ألغيت الخميس ضمن المجال الجوي الأوروبي بما بين خمسة إلى ستة آلاف رحلة أي ما مجموعه إلغاء 21 ألف رحلة ضمن المجال الأوروبي وخارجه.

وأضافت أن نصف الرحلات بين أميركا الشمالية وأوروبا ستلغى الجمعة.

وفي ايسلندا حذر خبراء من أن ثوران البركان في ايسلندا، الثاني خلال اقل من شهر، قد يستمر لأسابيع.

وأغلق المجال الجوي البريطاني اعتبارا من الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش ومددت بريطانيا فترة إغلاق مطاراتها لست ساعات الجمعة بحسب ما أعلنت مساء الخميس السلطات الجوية البريطانية.

وسمح لبعض الرحلات إلى ايرلندا الشمالية واسكتلندا بالإقلاع والهبوط بين منتصف الليل والساعة 12.00 بتوقيت غرينتش الجمعة.

ويشهد مطار هيثرو، الأول عالميا من حيث حركة الملاحة، إقلاع وهبوط حوالي 1300 طائرة يوميا أي 180 ألف راكب يوميا.

وأعلنت شركتا "كوانتاس" الاسترالية و"اير نيوزيلاند" الجمعة إلغاء الرحلات إلى أوروبا.

وأعلنت شركة الطيران الاسترالية أن رحلاتها إلى لندن وفرانكفورت قد لا تستأنف قبل الأحد في حين أن آلاف المسافرين علقوا في استراليا واسيا. وألغت شركة الطيران النيوزيلاندية رحلتين إلى لندن.

وتأثرت الدول الاسكندينافية بشكل كبير من جراء هذه الظاهرة. وفي الدنمارك أغلق المجال الجوي في الساعة 17.00 بتوقيت غرينتش وكذلك في السويد . وعلقت حركة الملاحة الجوية في النرويج وفي شمال فنلندا.

وألغت شركة الطيران الاسكندينافية 635 رحلة من أصل 870 مقررة.

واستمر البركان الذي ثار صباح الأربعاء في جنوب ايسلندا، في لفظ غمامات هائلة من الرماد يمكن أن تحد من الرؤية وان تلحق الضرر بمحركات الطائرات.

وأدى إغلاق المجالات الجوية المختلفة إلى إلغاء عشرات الرحلات حول العالم ولاسيما في مطار سكيبول في امستردام ومدريد. وألغيت الرحلات بين نيويورك وبريطانيا الخميس.
XS
SM
MD
LG