Accessibility links

الشوكولاتة قد تكون دواء جيدا لمرضى الكبد


الشوكولاتة السوداء الغنية بالكاكاو قد يمكن وصفها في المستقبل للأشخاص الذين يعانون تليفا في الكبد وذلك في أعقاب أحدث بحث يظهر الفوائد الصحية المحتملة للشوكولاتة.

وقال باحثون إسبان يوم الخميس إن تناول الشوكولاتة السوداء يضع حدا للارتفاع المعتاد الذي يحدث بعد تناول الطعام في ضغط الدم في منطقة البطن والذي قد تصل إلى مستويات خطيرة لدى مرضى التليف الكبدي وفي الحالات الشديدة قد يؤدي إلى تمزق الأوعية الدموية.

ومن المعتقد أن مضادات الأكسدة الموجودة في الكاكاو هي السبب في أن الشوكولاتة مفيدة لضغط الدم حيث إن هذه المواد الكيميائية تساعد خلايا العضلات الملساء في الأوعية الدموية على الاسترخاء والاتساع.

ووجدت دراسة شملت 21 من مرضى الكبد في مرحلة متأخرة أن أولئك الذين أعطوا وجبة تحتوي على 85 بالمئة من شوكولاتة الكاكاو السوداء واجهوا ارتفاعا أقل بشكل ملحوظ في ضغط الدم في الكبد أو في الوريد البابي مقارنة بأولئك الذين أعطيت لهم الشوكولاتة البيضاء.

وقال مارك ثارسز أستاذ أمراض الكبد بكلية لندن إمبريال: "هذه الدراسة تظهر صلة واضحة بين تناول الشوكولاتة السوداء وتراجع ارتفاع ضغط الدم ويدل على أهمية محتملة للتحسن في علاج مرضى التليف الكبدي".

وتأتي هذه النتائج -التي عرضت في الاجتماع السنوي للرابطة الأوروبية لدراسة الكبد في فيينا- في أعقاب عدد من الدراسات العلمية السابقة التي تشير إلى أن الشوكولاتة السوداء تعزز أيضا صحة القلب.

وينجم التليف الكبدي عن عوامل مختلفة منها الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي أو إدمان المشروبات الكحولية.
XS
SM
MD
LG