Accessibility links

مقتل ناشط فلسطيني في مواجهات مع القوات الإسرائيلية ومظاهرات في غزة دعما للأسرى


شارك آلاف الفلسطينيين اليوم الجمعة في تظاهرتين دعت إليهما حركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة دعما للأسرى ورفضا لقرار إسرائيل ترحيل الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية المحتلة بدون تصاريح إسرائيلية.

وتجمع الآلاف من أنصار حركة حماس وعدد من قادتها في مخيم جباليا شمال القطاع وهم يحملون رايات الحركة الخضراء وصور لأسرى فلسطينيين.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد ذكرت الأحد أن الجيش الإسرائيلي اصدر أمرا جديدا يهدف إلى منع التسلل إلى الضفة الغربية دخل حيز التنفيذ الثلاثاء ومن شأنه أن يسمح باعتقال آلاف الفلسطينيين المقيمين هناك وترحيلهم.

ونفى الجيش الإسرائيلي الاثنين وجود نية لديه لإجراء ملاحقات واسعة بحق فلسطينيين مقيمين في الضفة الغربية موضحا ان "الأمر نفسه المطبق أصلا على الفلسطينيين الذين يقيمون بطريقة غير مشروعة في الضفة الغربية ولا جديد فيه".

ويحيي الفلسطينيون في الـ17 من ابريل/نيسان كل عام "يوم الأسير الفلسطيني" بالتظاهر تضامنا مع آلاف السجناء المعتقلين في إسرائيل.

مقتل ناشط فلسطيني

وفي سياق آخر، قتل ناشط فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اشتباكات وقعت صباح الجمعة في شرق مدينة غزة، كما أفاد مصدر طبي فلسطيني.

وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام دائرة الإسعاف والطوارئ الفلسطينية إن طواقم الإسعاف تمكنت من إجلاء جثة شخص سقط خلال الاشتباكات التي وقعت صباحا مع الجيش الإسرائيلي قرب معبر كارني شرق غزة. وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية مقتل ناشط فلسطيني.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجنود "أطلقوا النار وأصابوا مسلحا ألقى قنبلة يدوية باتجاههم".

وذكر شهود عيان فلسطينيون أن اشتباكات وقعت بين ناشطين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي الذي قام بإطلاق "قذائف مدفعية".

وكانت حركة حماس التي تسيطر على غزة قد علقت إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية منذ انتهاء الهجوم الإسرائيلي الأخير في يناير/كانون الثاني 2009، الذي أسفر عن سقوط أكثر من 1400 قتيل ودمر مناطق بأكملها من القطاع.
XS
SM
MD
LG