Accessibility links

logo-print

تعددت المواقف والمطلوب واحد: تحول السودان إلى الديمقراطية والتعددية. المفوضية القومية للانتخابات سجلت بعض الانتهاكات واضطرت إلى تجميد العملية الانتخابية لمدة شهرين في بعض الدوائر الانتخابية لأسباب لوجستية. والرئيس الأميركي جيمي كارتر سجل وجود مشاكل لوجستية لم تبلع حد التزوير.

وشهدت ولايتا النيل الأبيض وكسلا في الشرق مشاكل تقنية أدت إلى تعطيل التصويت في بعض المراكز. ولم يسجل أي اقتراع في أربعة مراكز في مدينة بور سودان على البحر الأحمر. وأفادت المفوضية بأن نسبة الاقتراع في ولاية غرب دارفور بلغت 55% مقابل 42% في ولاية جنوب دارفور و40% في كسلا.

XS
SM
MD
LG