Accessibility links

logo-print

الأهلي يقترب من درع الدوري المصري بتعادل مثير مع غريمه الزمالك 3/3


حقق فريق الأهلي تعادلا صعبا بنتيجة 3-3 في الدقائق الأخيرة من عمر مباراته مع غريمه الزمالك في قمة مباريات الأسبوع السابع والعشرين من الدوري المصري مساء الجمعة في أكثر المباريات إثارة، وبات في حاجة لنقطة واحدة للحصول على درع الدوري للعام السادس على التوالي.

بادر الزمالك بالتسجيل بعد مرور دقيقتين فقط حيث أرسل محمود عبد الرازق "شيكابالا" كرة عرضية رائعة ارتقى لها أحمد جعفر متفوقا على وائل جمعة ووضعها برأسه على يمين الحارس أحمد عادل. وظهرت سيطرة الفريق الأبيض في عدد الضربات الركنية التي حصل عليها (4 ركنيات) في 14 دقيقة فيما لم ينجح الأهلي في الحصول على واحدة.

ونجح الأهلي في معادلة النتيجة بعدما شن هجمته الأولى المنظمة، حيث نفذ محمد أبو تريكة ركلة حرة مباشرة من موقع متميز ليحولها القناص عماد متعب في شباك قائد الزمالك عبد الواحد السيد في الدقيقة 18.

وسرعان ما عاد الزمالك لتفوقه، حيث تسلم أحمد غانم سلطان تمريرة في الجبهة اليمنى وسط سذاجة من عبد الله فاروق الذي توقف مطالبا الحكم باحتساب تسلل، ليمرر غانم إلى حسين ياسر المحمدي الذي لم يتوان عن التسجيل في مرمى فريقه السابق في الدقيقة 25.

وعاد الأهلي لمبادلة الزمالك الهجمات، ونجح محمد بركات في التوغل في الجبهة اليمنى ومر من أحمد غانم ثم سدد، لكن عبد الواحد تصدى لكرته لترتد إلى النجم متعب الذي سدد بقوة في الشباك الأهلاوية.

لم ترتق أحداث الشوط الثاني إلى ما كانت عليه في الشوط الأول، وإن كان الزمالك ظهر بصورة أفضل من غريمه الأهلي، وشهد الشوط حراكا عنيفا وتفوق أبيض على فترات متقطعة رغم محاولات الأهلي المستميتة للدفاع عن ريادته في الملعب ما أسفر عن الهدف الثالث في الدقيقة 78 بقدم ظهيره الأيسر محمد عبد الشافي.

ومع الدقائق الأخيرة من زمن الوقت بدل الضائع ووسط فرحة جماهير القلعة البيضاء تمكن محمد بركات من تسجيل هدف التعادل بتسديدة قوية في شباك عبد الواحد السيد لتنتهي المباراة 3/3 .

وقد حفلت المباراة بالعديد من الأخطاء لدى الجانبين إلا أن الزمالك قدم عرضا جيدا تحت قيادة مديره الفني حسام حسن الذي نقل الفريق إلى واقع جديد بعد كبوات عديدة أقعدته في الماضي.
XS
SM
MD
LG