Accessibility links

الفنان ماريو سابا: معابد العصر الحديث تفتقر إلى العاطفة


يستمر معرض Convergence أو نقطة التقاء مشرعا ابوابه إلى السادس عشر من مايو/ أيار المقبل حيث تزين لوحات فنانين لبنانيين جدران متحف الجامعة الأميركية في العاصمة واشنطن، إضافة الى عرض لتجهيزات فنية حديثة بعضُها للفنان ماريو/ سابا.


ماريو سابا من مدينة طرابلس شمال لبنان، درس الديكور والهندسة المعمارية وبعدها سافر إلى روسيا وتعلم الرسم. عاد إلى لبنان ودرس علم النفس. يعتبر نفسه فنانا تجريبيا، لقد تطرق إلى كل أنواع التقنيات واكتشف مناهج متعددة في أعماله الفنية.

وحاول سابا وسائل الإعلام المختلطة، وفن التركيب، والمفهوم الهيكلي إضافة إلى التصوير وغير ذلك من الفنون.

شارك ماريو في المعرض بتجهيز مركب وهو عبارة عن شجرة سماها شجرة المعرفة، في ذلك يقول:
XS
SM
MD
LG