Accessibility links

logo-print

واشنطن تدين التفجير الانتحاري الأخير في قندهار وتؤكد جرح موظفين أميركيين فيه


أعلنت وزارة الخارجية الجمعة أن من بين الجرحى الذين سقطوا الخميس في الهجوم الانتحاري في قندهار بجنوب أفغانستان موظفين أميركيين اثنين يعملان في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وندد المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي "بشدة" بهذا الهجوم.

وكانت السفارة الأميركية في كابل قد قالت الجمعة إنه من غير المعتقد مقتل أجانب في تفجير الانتحاري الذي استهدف مجمعا يقطنه موظفون أجانب في جنوب أفغانستان رغم أن تقارير أولية ذكرت عن مقتل غربيين.

وقالت كيتلين هايدن المتحدثة باسم السفارة "لم يقتل أجانب.. هذا ما أعلمه."

وأضافت أن أميركيين اثنين على الأقل كانا بين المصابين في الهجوم. وقالت بريطانيا إن مواطنا بريطانيا واحدا على الأقل أصيب أيضا، فيما كشف مسؤولون غربيون إنه لم يتم بعد تحديد جنسيات كل الضحايا.

وقال حاكم قندهار توريالاي ويسا إن ثلاثة أفغان قتلوا في الهجوم وأصيب 26 شخصا بينهم أجانب.

وكان مسؤولون أفغان قد قالوا في وقت سابق إن متعاقدين أمنيين أجانب قتلوا أيضا.

XS
SM
MD
LG