Accessibility links

logo-print

متكي: مؤتمر طهران لنزع الأسلحة النووية مؤشر على أن السلاح النووي غير مسموح به لأحد


قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إن مؤتمر طهران الدولي حول نزع الأسلحة النووية المزمع عقده يومي السبت والأحد هو مؤشر على موقف إيران الواضح بان السلاح النووي غير مسموح به لأي احد.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن متكي أن عشرات الدول وكبار الشخصيات ستشارك في مؤتمر طهران المنعقد تحت عنوان الطاقة النووية للجميع والسلاح النووي ليس لأحد.

وأوضحت وكالة ايرنا الرسمية أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد سيلقي الخطاب الافتتاحي للمؤتمر الذي يشارك فيه 14 وزير خارجية و10 نواب وزراء.

في هذا الوقت، قال رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن مؤتمر طهران النووي المزمع عقده يومي السبت والأحد سيبحث في نزع الأسلحة النووية والحد من انتشارها واستعمال التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية.

أضاف صالحي أن مواضيع مؤتمر طهران تشكل أساس معاهدة الحد من الانتشار النووي.

حل سلمي

في المقابل، قللت الخارجية الفرنسية الجمعة من تصريحات المسؤولين الإيرانيين التي دأبوا على إطلاقها منذ عدة أسابيع بشأن ملف بلادهم النووي، وأكدوا خلالها على إمكانية التوصل إلى حل سلمي لتلك الأزمة.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية إن تلك التصريحات لا تعدو كونها مناجاة للنفس، مشددا على أن الأمر يحتاج إلى حوار بين طرفين.

وكان يرد على سؤال عما إذا كانت التصريحات الإيرانية ستؤدي إلى تطور جديد يعكس رغبة القادة الإيرانيين في التوصل إلى حل سلمي للازمة النووية بعد أن تمكنوا من القضاء على حركة الاحتجاج الداخلي في فبراير/شباط.

ويأتي هذا فيما تعمل الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا على إعداد مشروع قرار جديد يتضمن عقوبات تهدف إلى حمل إيران على تعليق تخصيب اليورانيوم.

XS
SM
MD
LG