Accessibility links

logo-print

بركان آيسلندا يتسبب بإغلاق المجال الجوي الأوروبي وإلغاء الرحلات الأميركية


تواصلت حالات إغلاق المجال الجوي في عدد من الدول الأوروبية جراء غيمة الغبار البركاني الناجمة عن ثوران بركان في آيسلندا لليوم الثالث على التوالي، وتواصلت عمليات إلغاء آلاف الرحلات الجوية التجارية في المطارات الأوروبية باستثناء رحلات الطوارئ.

وأعلنت شركات الطيران الأميركية مساء الجمعة عن إلغاء معظم رحلاتها المتجهة إلى أوروبا أو القادمة منها بسبب سحب الغبار البركاني الناجمة عن ثوران بركان في جنوب آيسلندا، وفق ما أعلنت الجمعية المهنية الأميركية لشركات الطيران.

وألغت الشركات الأميركية نحو 280 رحلة الجمعة، بعدما ألغت الخميس 165 رحلة، من أصل 337 رحلة يومية للركاب والبضائع تصل الولايات المتحدة باوروبا.

وقالت المتحدثة باسم سلطة المطارات في واشنطن كورتني ميكالونيس: "ألغيت كل الرحلات إلى تلك المنطقة من العالم". وأوضحت انه لم يقض عدد كبير من المسافرين الليل في المطارات، بفضل جهود شركات الطيران في إبلاغ زبائنها بإلغاء رحلاتهم.

وقالت المتحدثة باسم US Airlines مورغان دوران لوكالة الصحافة الفرنسية إن شركتها تنشط للاتصال بالزبائن وإعلامهم بإلغاء رحلاتهم قبل أن يحضروا إلى المطارات، وقد ألغت الشركة هذه 22 رحلة.

أما شركة Delta Airlines التي ألغت 110 رحلات يومي الخميس والجمعة، فقد أشارت في بيان إلى أنها ستنظم رحلات إضافية لتأمين وصول الركاب إلى وجهاتهم فور ضمان سلامة الرحلات.

كما ألغت شركة American Airlines 56 رحلة الجمعة، لكنها أبقت رحلاتها إلى اسبانيا وايطاليا.

وألغت شركة Continental 57 رحلة، والغت شركة United 87 بالمئة من رحلاتها من أوروبا واليها.

قيود في أوروبا

وفي أوروبا، أعلنت بريطانيا أنها ستشدد القيود المفروضة على الرحلات الجوية بسبب السحابة البركانية، وقالت إن الوضع يسوء.

وأعلنت السلطات السويسرية إغلاق مجالها الجوي، تحسبا من سحب الغبار البركاني الناجمة عن ثوران بركان في جنوب آيسلندا.

وقال مكتب الطيران المدني الاتحادي في بيان إن الحظر سيستمر حتى اليوم السبت.

وأعلنت ألمانيا تمديدا إضافيا لإغلاق مجالها الجوي حتى السبت على اقل تقدير. وفي لاهاي، أعلنت السلطات إقفال المجال الجوي الهولندي.

XS
SM
MD
LG