Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تقول إن بنازير بوتو لم تحظ بالرعاية اللازمة


قالت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إن رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو لم "تحظ بالحماية التي كانت تستحقها" قبل اغتيالها في 2007.

وجاء هذا التعليق من وزارة الخارجية إثر صدور تقرير الأمم المتحدة أشار إلى فشل الشرطة في حمايتها.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي: "كان هناك فشل على العديد من المستويات، هذا أمر مأساوي. لم تحظ بوتو بالحماية التي كانت تستحقها والتي كانت تحتاجها".

ورفض كراولي الخوض في تفاصيل التقرير المؤلف من 65 صفحة، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس اوباما "تعكف على دراسته".

مواصلة التعاون

ودعا كراولي إلى مساعدة باكستان على احلال الديموقراطية، مؤكدا أن الولايات المتحدة التي شجعت بوتو على اتخاذ قرارها بالعودة إلى باكستان "تعاونت بشكل كامل" مع تحقيق الامم المتحدة.

وأضاف كراولي: "سنواصل العمل مع باكستان للتأكد من ان بناء مؤسسات الديموقراطية يسير قدما".

ردود فعل على تقرير الأمم المتحدة

هذا، ورحّب حزب الشعب الباكستاني الذي كانت ترأسه بوتو بالتقرير لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة لاسيما لناحية إشارته إلى أنه كان بإمكان السلطات منع حدوث العملية الانتحارية التي أودت بحياة بوتو.
XS
SM
MD
LG