Accessibility links

التشديد على ضرورة أن تكون "العراقية" جزءا من الحكومة المقبلة


شدد أعضاء في ائتلافي "دولة القانون" و"الوطني العراقي" على ضرورة أن تكون قائمة "العراقية" جزءا من الحكومة المقبلة.

وأعرب عضو ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي عن اعتقاده بأن الحكومة المقبلة ستجمع بين الشراكة والاستحقاق الانتخابي بالإضافة إلى التوافق السياسي بين مختلف مكونات المجتمع العراقي.

من جانبه، اتفق عضو "الائتلاف الوطني العراقي" الشيخ محمد سعيد النعماني مع ما ذهب إليه الساعدي حول الأسس الثلاثة التي ستقوم عليها الحكومة المقبلة، مشيرا إلى أن الآليات التي سيتم الاعتماد عليها لترشيح الشخصيات لشغل المناصب الحكومية ستكون مهنية وصارمة وتعطي الأولوية لخدمة مصالح العراق والعراقيين.

وشدّد النعماني على أن "الائتلاف الوطني" لن يشترك في الحكومة المقبلة ما لم تكن القائمة العراقية جزءا منها.

من ناحيته، أبدى عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج تفاؤله بشأن اتفاق القوائم الأربعة الرئيسة على تشكيل الحكومة الجديدة خلال الأيام القليلة المقبلة مؤكدا عزم الائتلاف التحالف مع " الكردستاني" ودعوة قائمة "العراقية" للمشاركة في الحكومة القادمة.

وسبق لقائمة "العراقية" أن أبدت قلقها من إعلان تحالف بين "الائتلاف الوطني" و"دولة القانون" حيث أشارت إلى أن الإنسحاب من العملية السياسية سيكون أحد الخيارات المطروحة أمامها في حال إعلانه.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد ناديا بشير:
XS
SM
MD
LG