Accessibility links

مطالبة بالكشف عن مصير الأكراد الفيليين الذين غيبهم النظام السابق


جدد الأكراد الفيليون مطالبهم بالكشف عن مصير الآلاف من أبنائهم الذين غيبهم النظام السابق.

وشدد رئيس الجمهورية جلال الطالباني على ضرورة إنصاف الأكراد الفيليين الذين تعرضوا للاضطهاد في عهد النظام السابق، وذلك في كلمة ألقاها بالنيابة جلال الماشطة مستشار الطالباني.

وقال الماشطة في الحفل التأبيني الذي أقيم ببغداد اليوم السبت بمناسبة يوم الشهيد الفيلي، إن على الحكومة والمجلس النيابي القادمين أن يعملا على إعادة الحقوق الكاملة للمكون الفيلي.

إلى ذلك، جدد الأكراد الفيليون مطالبهم الداعية إلى التقصي عن مصير رفات أبنائهم الذين تم اعتقالهم وإعدام عدد كبير منهم في عهد النظام السابق.

شقيقة أحد الأكراد الفيليين الذي تم إعدامهم في ثمانينات القرن الماضي، أعربت عن أملها في أن تتوصل الحكومة المقبلة إلى حلول جدية لهذه القضية.

من جانبها، أكدت وزيرة حقوق الإنسان وجدان ميخائيل أن الوزارة تتابع بشكل جدي هذا الملف بالتعاون مع الجهات القضائية والقانونية.

يشار إلى أن الفترة الممتدة من الأول من نيسان ولغاية الثامن عشر منه، شهدت تهجيرا للأكراد الفيليين إلى خارج البلاد في بداية الثمانينات إذ تم تغييب 17 ألفا من الشباب الذين تراوحت أعمارهم بين 18 و32 سنة ولم يعرف مصير عدد كبير منهم حتى اليوم.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG