Accessibility links

logo-print

أوباما يعتذر عن المشاركة في مراسم تشييع الرئيس البولندي بسبب السحابة البركانية


ألغى الرئيس باراك أوباما زيارته بولندا التي كان يعتزم التوجه اليها السبت ليشارك في مراسم تشييع الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وزوجته التي تقام يوم الأحد.

وأوضح البيت الأبيض أن إلغاء الزيارة يعود إلى سحابة الرماد البركاني الناجمة عن ثوران بركان في أيسلندا، والتي أدت إلى تعطيل الرحلات الجوية في مختلف أنحاء أوروبا، وخصوصاً أوروبا الشرقية والشمالية، بحسب ما أفاد به بيان صادر عن البيت الأبيض السبت.

وأوضح البيان أن أوباما تحدث مع الرئيس البولندي بالوكالة برونيسلاف كوموروسكي، وأعرب له عن أسفه لعدم تمكنه من حضور مراسم دفن كاتشينسكي، مضيفا أن السفير الأميركي في بولندا لي فاينستاين سيمثل الولايات المتحدة في تشييع الرئيس كاتشينسكي الأحد في مدينة كراكوف.

وخلص أوباما إلى القول "إن الرئيس كاتشينسكي كان وطنيا وصديقا وحليفا مقربا للولايات المتحدة تماما مثل الذين قضوا في الوقت نفسه معه، وأن الشعب الأميركي لن ينساهم".

قادة آخرون يلغون مشاركتهم

كذلك، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا ورئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر السبت أيضا أنهم لن يتمكنوا من المشاركة في مراسم تشييع كاتشينسكي، في حين اقفل المجال الجوي فوق بولندا حتى إشعار آخر.

وتجمع أكثر من 100 ألف بولندي بتأثر السبت في ساحة وارسو الشاسعة لوداع كاتشينسكي و95 ضحية أخرى قضوا في حادث الطائرة الرئاسية التي تحطمت قبل أسبوع في روسيا.

وسينقل نعشا الرئيس البولندي وزوجته صباح الأحد على متن طائرة عسكرية إلى كراكوف حيث تجري الصلاة عليهما في كاتدرائية فافل ويدفنا في مدفن الملوك وكبار رجالات البلاد.

XS
SM
MD
LG