Accessibility links

رسالة إلى كلينتون تدعو إلى تشجيع الإصلاح الديموقراطي في مصر


نشرت مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن نص رسالة أرسلتها المجموعة العاملة بشأن مصر وهم نخبة من الدبلوماسيين السابقين ورؤساء مؤسسات فكرية ومراكز أبحاث إلى وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يدعون فيها إلى تشجيع الإصلاح الديموقراطي في مصر قبل الانتخابات المقبلة.

وقال الموقعون على الرسالة وبينهم سفراء أميركيون سابقون في الشرق الأوسط إنه ما لم تهتم الولايات المتحدة إزاء انتخابات مجلس الشورى في يونيو/حزيران المقبل وانتخابات مجلس النواب في نوفمبر/تشرين ثاني المقبل وانتخابات الرئاسة في العام المقبل، فان تلك الانتخابات ستكون أقل حرية وعدالة حتى من انتخابات عام 2005.

وأضاف الموقعون أن مصر بدلا من التقدم التدريجي على مسار الإصلاح المنشود تنزلق أكثر إلى الخلف نحو مزيد من التسلطية.

وطالب الموقعون بأن تثير الحكومة الأميركية مع أعلى دوائر الحكم في مصر بأن يسمح لكل المرشحين بمن فيهم المعارضون والمستقلون بالتسجيل بحرية والسماح لهم باستخدام وسائل الإعلام والسماح بمراقبين دوليين ومحليين وإبعاد قوات الأمن عن مراكز الاقتراع. كما طالبوا بأن تسمح الحكومة المصرية بإصلاحات قانونية ودستورية قبل انتخابات الرئاسة العام المقبل لتسهيل مشاركة أوسع من الناخبين وتخفيف متطلبات الترشح.

XS
SM
MD
LG