Accessibility links

دراسة: ربع أطفال بريطانيا مارسوا القرصنة الإلكترونية


أظهرت دراسة نشرت نتائجها الأسبوع الماضي، أن معظم الأطفال في بريطانيا يقرون أن اختراق الكمبيوتر أمر خاطئ، إلا أن أكثر من ربع هؤلاء حاولوا تجربة القرصنة.

وقال 26 بالمئة من الأطفال الذين شملتهم الدراسة إنهم حاولوا اختراق أو اقتحام حسابا إلكترونيا لشخص آخر، في حين أن نحو ربع من نفذوا عمليات قرصنة، استهدفوا حسابات على شبكات اجتماعية مثل "face book"، بينما استهدف 18 بالمئة منهم البريد الإلكتروني لأصدقائهم.

وقال ستيوارت هايد، نائب قائد شرطة منطقة كومبريا في بريطانيا ورئيس جمعية المحافظة على أمن الإنترنت "ما تقوله هذه الدراسة بوضوح هو أن اختراق الحسابات الشخصية على الانترنت، سواء البريد الإلكتروني أو فيسبوك، يمكن أن يكون لعب أطفال."

وأضاف أن على المستخدمين "حماية كلمات المرور الخاصة بهم.. فهذه الدراسة تبين أهمية حفظ كلمات السر الخاصة بطريقة آمنة، وتغييرها بشكل منتظم."

ونفذت معظم عمليات القرصنة من غرف نوم الأطفال، بينما جرى تنفيذ 22 بالمئة من الاختراقات في مقاه للإنترنت، و21 بالمئة تمت في مختبرات الكمبيوتر في المدراس، و19 بالمئة من أجهزة للأصدقاء، وفقا لنتائج الدراسة.
XS
SM
MD
LG