Accessibility links

خسائر شركات الطيران المالية من بركان أيسلندا فاقت أضرار هجمات سبتمبر 2001


اعتبرت المنظمة الدولية للطيران المدني أن أضرار حركة الملاحة فاقت ما سببته هجمات 11 سبتمبر 2001 ، والذي كان يعد الأسوأ في تاريخ النقل الجوي مع تمديد بعض الدول الأوروبية إغلاق مجالاتها الجوية حتى يوم غد.

من جهته أشار معهد الأرصاد الجوية الأيسلندي إلى أن الرياح ستواصل دفع السحابة البركانية إلى أوروبا طوال الأيام الأربعة أو الخمسة المقبلة على الأقل، في حين حذر بعض الخبراء من أن ثورة البركان قد تستمر لأسابيع.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الأيسلندية أن قوة ثوران البركان بدأت تتراجع، حذرت عالمة جيولوجية أيسلندية من أن حدوث انفجارات أخرى قد يكون ممكن جدا في المستقبل القريب.
XS
SM
MD
LG