Accessibility links

logo-print

واشنطن تخفض مساعداتها المخصصة لدعم الديموقراطية في مصر


أجرت الإدارة الأميركية خلال العام الماضي تخفيضا ملموسا في المساعدات المالية المخصصة لدعم الديموقراطية في مصر.

وتسبب هذا الخفض في تعالي أصوات اتهمت إدارة الرئيس باراك أوباما بتخفيف الضغوط التي تتعرض لها حكومة الرئيس حسني مبارك لإجراء الإصلاحات في البلاد.

ويرى بعض المراقبين أن واشنطن قررت تخفيف الضغط على القاهرة لضمان موقفها المؤيد لعملية السلام في الشرق الأوسط.

ويقول أحمد سميح رئيس مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف إن الرئيس أوباما يريد حدوث التغيير على نحو لا يغضب الحكومة المصرية، الأمر الذي يعني استحالة حدوث أي تغيير، على حد تعبيره.

غير أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قالت في بيان لها إن الولايات المتحدة ملتزمة بتنمية الديموقراطية وحقوق الإنسان وتطوير منظمات المجتمع المدني في مصر.

XS
SM
MD
LG