Accessibility links

الفنانة ندى صحناوي تبرز حياة الناس المدمرة التي تبحث عنها بين أنقاض الحرب


ضمن معرض Convergence أو "نقطة التقاء" الذي يستمر إلى السادس عشر من مايو/ أيار المقبل في متحف الجامعة الأميركية في العاصمة واشنطن، تصور ندى صحناوي حياة الناس المدمرة والمبعثرة أشلاء هنا وهناك بسبب الحرب. وتحاول أن تلتقط ذاكرة الحرب، وبسبب خوفها على الأجيال المقبلة لا تريد لهم أن يعيشوا مرارة هذه التجربة.

هي فنانة بصرية، يتعلق عملها ولوحاتها ومركباتها بالحرب في لبنان والذاكرة الشخصية وفقدان الذاكرة الجماعية والهوية وكتابة التاريخ. تقول:
XS
SM
MD
LG