Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يحاول إعادة فتح بعض خطوط الطيران بعد أربعة أيام من الشلل الجوي


أعطت رئاسة الاتحاد الأوروبي بارقة أمل الاثنين للركاب العالقين بعدما أعلنت أن نصف الرحلات المقررة الاثنين في أوروبا قد تنظم في مواعيدها.

من جهته قال وزير الدولة الاسبانية للشؤون الأوروبية دييغو لوبيز غاريدو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي إن نصف الرحلات المرتقبة الاثنين في أوروبا قد تتم. وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو إنه أمر بإجراء دراسة شاملة لتقييم آثار الوضع الذي خلفه الرماد البركاني على الاقتصاد لا سيما على صناعة الطيران.

وبعد أربعة أيام من الشلل الناجم عن سحب الرماد المنبعثة من بركان ايسلندا والذي أدى إلى بقاء ملايين الركاب عالقين في مطارات عبر العالم يحاول الاتحاد الأوروبي إعادة فتح الحد الأقصى من خطوط الطيران اعتبارا من صبح اليوم الاثنين.

اجتماع لوزراء نقل الاتحاد الأوروبي

على صعيد آخر، يعقد وزراء النقل في دول الاتحاد الأوروبي الاثنين محادثات عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة لبحث الوضع الناجم عن غمامة الرماد البركاني التي عمت أوروبا وذلك بضغط من عدة شركات طيران تعتبر القيود التي فرضت في الأجواء الأوروبية بأنها مفرطة.

وسيحاول وزراء النقل إعادة تنظيم الأمور بعد الفوضى التي سادت اثر سحابة الرماد المنبعثة من ثوران بركان ايجافجويل في أيسلندا والتي يقول الخبراء انها تهدد سلامة محركات الطائرات. وقال وزير النقل البريطاني اندرو ادونيس إن الوكالات الأوروبية والدولية تجري محادثات طارئة في محاولة لتخفيف الفوضى.

أكثر من 6 مليون راكب عالق في أنحاء العالم

تجدر الإشارة أن حوالي 30 دولة أغلقت مجالها الجوي أو فرضت قيودا على استخدامه بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، فيما علق حوالي 6.8 مليون راكب في أنحاء العالم بحسب المجلس الدولي للمطارات. وتجري بريطانيا، التي لديها 150 ألف مواطن عالقين في الخارج، محادثات مع مدريد لإقامة مكان تجمع في إسبانيا حيث أعيد فتح المجال الجوي.

كما تدرس احتمال نقل بعض الأشخاص إلى البلاد عبر سفن البحرية الملكية. لكن يوما صعبا جديدا يبدو أنه يرتسم للمسافرين في عدة دول أوروبية حيث قام بعضها بإرجاء الموعد المقرر لإعادة فتح المجال الجوي عدة ساعات مثل ألمانيا التي مددت الإغلاق وبريطانيا حتى الساعة صفر من يوم الثلاثاء وأيضا هولندا وبلجيكا ، بالمقابل فتحت تشيكيا مجالها الجوي بينما فتح مطاران في رومانيا وآخران مؤقتا في فنلندا.

XS
SM
MD
LG