Accessibility links

logo-print

ايهود باراك يدعو إلى مبادرة بعيدة المدى ويحذر من مغبة فرض حلول من قبل الولايات المتحدة


حذر وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك من أن العالم لن يوافق على استمرار إسرائيل في حكم الشعب الفلسطيني لعدة عقود قادمة، وقال إنه ينبغي علينا ألا نخدع أنفسنا لأن الهوة المتزايدة بيننا وبين الولايات المتحدة ليست في صالح بلادنا.

وأشار باراك، في تصريحات أدلى بها للإذاعة الحكومية بمناسبة احتفال البلاد بالذكرى 62 لتأسيسها، إلى أن السبيل الوحيد لتضييق الهوة مع الولايات المتحدة يتمثل في إعلان مبادرة ديبلوماسية إسرائيلية لا تتحاشى القضايا الرئيسية التي يختلف بشأنها الفلسطينيون والإسرائيليون، وعلى رأسها قضية القدس والحدود واللاجئين.

واستبعد الوزير الإسرائيلي احتمال قيام الولايات المتحدة بفرض حلول للنزاع، لأن تلك الحلول لن تفيد كما قال، وقد جاء هذا التحذير قبل زيارة منتظرة للمنطقة يقوم بها الأسبوع المقبل جورج ميتشل المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط .

وقد دعا باراك من جهة ثانية، إلى مبادرة ديبلوماسية بعيد المدى تتضمن إجراء محادثات مع الفلسطينيين حول القضايا الجوهرية للصراع في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG