Accessibility links

السعودية والبحرين تعربان عن القلق من استمرار الحصار الإسرائيلي خاصة على قطاع غزة


أعربت المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين الاثنين عن قلقهما لاستمرار الحصار الإسرائيلي على الفلسطينيين وخصوصا في قطاع غزة، ودعتا الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى الاضطلاع بدورهما في تحريك عملية السلام.

وجاء في بيان مشترك صدر في ختام زيارة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى البحرين "لاحظ الطرفان التعثر الحاصل في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والناجم أساسا من استمرار تعنت الحكومة الإسرائيلية وعدم وفائها بالتزاماتها تجاه أسس ومبادئ العملية السلمية".

وتابع "كما أعرب الجانبان عن الأمل في قيام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بالاضطلاع بدورهما في تحريك عملية السلام وفق أطرها ومرجعيتها المعتمدة خاصة مبادرة السلام العربية."

تأكيد على وحدة العراق

وأكدت الرياض والمنامة من جهة أخرى "على ضرورة احترام وحدة وسيادة واستقلال العراق والحفاظ على هويته العربية والإسلامية" و"عدم التدخل في شؤونه الداخلية" ورحبتا "بالتحسن النسبي في الوضع الأمني داخل العراق".

وأضاف البيان أن الدولتين "أهابتا بحكومة العراق أن تبذل مزيدا من الجهد نحو تحقيق انجاز سياسي يوازي التحسن في المناخ الأمني ويساعد على تحقيق المصالحة الوطنية المنشودة". وعبر الجانبان "عن استعدادهما للتعاون مع السلطات العراقية في التصدي للإرهاب ومكوناته".

حث إيران على الحوار

وحول أزمة الملف النووي الإيراني، قال البيان إن السعودية والبحرين جددتا "تأكيدهما والتزامهما بمبادئ مجلس التعاون الثابتة والمعروفة المتمثلة في احترام الشرعية الدولية وحل النزاعات بالطرق السلمية"، وأكدتا "استمرار حرصهما على أهمية التوصل إلى حل سلمي" و"حث إيران على مواصلة الحوار مع المجتمع الدولي"، مؤكدين "أهمية التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

إلى ذلك، اكدت السعودية والبحرين في البيان "أهمية احترام سيادة السودان ووحدة أراضيه واستقلاله" وطالبتا المجتمع الدولي "تأكيد هذا الالتزام ودعم المساعي الهادفة إلى تحقيق السلام والوفاق الوطني بين أبناء الشعب السوداني" و"تأكيد المبادرات المطروحة لحل مشكلة دارفور على النحو الذي يحفظ للسودان استقلاله ووحدته الإقليمية و"توحيد الجهود التي تبذلها جامعة الدول العربية في هذا الشأن".

السعودية تتبرع ببناء مدينة طبية

وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها العاهل السعودي إلى البحرين منذ تسلمه مقاليد الحكم عام2005 . وقام العاهل السعودي أثناء الزيارة بالإعلان عن تبرع السعودية ببناء مدينة طبية تابعة لجامعة الخليج العربي تقدر كلفتها بنحو مليار ريال سعودي أي حوالي 266 مليون دولار أميركي.

وقام العاهل البحريني بتقليد الملك عبدالله وساما رفيعا وأهداه سيفا يعود للإمام تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود المتوفي العام 1833 ومحفوظ لدى حكام البحرين.

XS
SM
MD
LG