Accessibility links

روسيا وقطر تتفقان على التعاون لتطوير احتياطيات الغاز الطبيعي في سيبيريا


اتفقت روسيا وقطر الاثنين على تطوير تعاونهما عبر مشروع متكامل لتطوير احتياطيات الغاز الطبيعي في شبه جزيرة يامال الواقعة في الجزء الغربي من سيبيريا، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان مشترك وقعه في وهران غرب الجزائر كل من وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية ووزير الطاقة والصناعة الروسي سيرغي شامتكو "توصلت الأطراف المعنية إلى اتفاقية حول مزيد من تطوير تعاونهما عبر تطبيق مشترك لمشاريع النفط والغاز في قطر وروسيا، ومن بينها مشروع متكامل لتطوير احتياطيات الغاز الطبيعي في شبه جزيرة يامال بغرب سيبيريا".

وأضاف البيان الذي أوردته وكالة الأنباء القطرية أن كلا من قطر وروسيا طالبت بتسعير الغاز بشكل متساو مع النفط، وقال إن "الغاز الطبيعي يتم تسعيره بسعر اقل ويجب تسعيره على الأقل على نحو متساو مع النفط".

وأكد الطرفان ضرورة أن "تعمل الأطراف على أن يصبح الغاز الطبيعي الخيار الأول في الوقود نتيجة لمزاياه التنافسية على مصادر الوقود الأخرى".

وطالب البيان الدول المستهلكة بوضع تشريعات لدعم استخدام الغاز، وقال "على حكومات الدول المستهلكة أن تضع نظما تشريعية وضريبية بطريقة تدعم استهلاك الغاز لأنه يعد أنظف المحروقات".

واتفق الطرفان على عقد الاجتماع الوزاري للدول المصدرة للغاز في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل في الدوحة.

يشار إلى أن مدينة وهران غرب الجزائر شهدت الاثنين اختتام منتدى الدول المصدرة للغاز الذي شاركت فيه روسيا وقطر.

وكان وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل قد أعلن الاثنين أن الدول المصدرة للغاز تريد على المدى البعيد ربط سعر الغاز بسعر النفط وأنها ستضع إستراتيجية لتحقيق هذا الهدف.

وأكد خليل، الرئيس الحالي للمنتدى، لدى تلاوته البيان الختامي للدورة العاشرة للمنتدى التي عقدت في وهران ،غرب أن "إمدادا موثوقا وملائما للسوق بالغاز بسعر يرتبط بسعر النفط، يشكل تحديا" وأن المنتدى قرر في وهران "بلورة إستراتيجية والآن لدينا رؤية على المدى البعيد" لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف أنه من الملائم تحديد سعر مليون الوحدة الحرارية البريطانية أي وحدة قياس الغاز وهي تساوي 27.6 مترا مكعبا باعتباره سدس سعر برميل النفط.
XS
SM
MD
LG