Accessibility links

الحركة الشعبية لتحرير السودان تتهم الحكومة بالتلاعب بنتائج الانتخابات والحكومة تؤكد نزاهتها


إتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان حكومة الخرطوم بإرسال مزيد من القوات إلى المناطق الحساسة على الحدود بين الشمال والجنوب في محاولة منها للتلاعب بنتائج الانتخابات.

وأعرب ياسر عرمان، نائب الأمين العام للحركة عن قلقه إزاء ما تفعله الحكومة، وقال إن المعلومات المتوفرة لدى الحركة تؤكد أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم أرسل تعزيزات عسكرية إلى ولاية النيل الأزرق، وأن ذلك يعرقل جهود الحركة الرامية إلى تحقيق السلام.

السلطة تؤكد ديموقراطية الانتخابات

من ناحية أخرى، أعلنت السلطة الحكومية الدولية للتنمية أن مراقبيها شهدوا إنتخابات ديموقراطية في السودان رغم التحديات التي واجهتها.

ورغم إعلان بعض المراقبين الدوليين لا سيما من الإتحاد الأوروبي ومركز كارتر أن بعض المشاكل شابت تلك الإنتخابات مما جعلها لا ترقى إلى مستوى المعايير الدولية، قال محمود المعلم مدير السلطة الحكومية الدولية للتنمية إنه كانت هناك بعض المشاكل، لكنه لا يمكن الحكم على إنتخابات السودان بالمعايير الدولية، ويضيف:

" إننا نشهد مثل هذه التحديات في كل العمليات الإنتخابية التي تجري في هذا الجزء من العالم، لكن هذه التحديات التي تتعلق بالهياكل السياسية موجودة في كل مكان."

ويضيف المعلم قائلا: "إذا جاءت نتائج الإنتخابات لصالح الرئيس البشير فسنكون هناك للإعداد للإستفتاء الذي سيجري على مصير الجنوب."
XS
SM
MD
LG