Accessibility links

logo-print

ميليباند: بريطانيا كانت سترفض الحرب على العراق لو علمت بعدم وجود أسلحة دمار


قال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند الاثنين إن بريطانيا كانت سترفض خوض الحرب على العراق إلى جانب الولايات المتحدة في 2003 لو علمت أن بغداد لا تملك أسلحة دمار شامل.

وأضاف ميليباند خلال مناظرة تلفزيونية على "بي بي سي" شارك فيها مسؤولان عن الحزبين المحافظ والليبرالي-الديموقراطي تمهيدا للانتخابات التشريعية المقررة في السادس من مايو/أيار المقبل "بالطبع لما كان اتخذ هذا القرار لأننا لو كنا نعلم حينها ما نعرفه اليوم، لو إننا علمنا أن صدام حسين لم يكن يملك أسلحة دمار شامل، لما كانت صدرت قرارات عن مجلس الأمن ولما كان حصل تصويت في مجلس العموم".

وفي موضوع الانتخابات البريطانية، قالت تقارير صحافية أن نيك كليغ زعيم الديمقراطيين الليبراليين دخل إلى حلبة الانتخابات البريطانية بقوة.

ولفتت هذه التقارير إلى أنه للمرة الأولى بتاريخ الانتخابات في بريطانيا، استطاع المنافس الشاب وبشكل مخالف للتوقعات أن يتخذ لنفسه مسافة من الخصمين التقليديين زعيمي حزبي العمال غوردون براون والمحافظين جيمس كاميرون.

ووفقا لاستطلاعات الرأي البريطانية، فقد بينت بشكل ملحوظ الاهتمام الجماهيري بكليغ وحزبه، وارتفعت نسبة المؤيدين للحزب خلال أسبوع، بينما انخفضت تقريباً بالمعدل ذاته لدى الحزبين الآخرين.
XS
SM
MD
LG