Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة وروسيا تدعوان الدول إلى العمل على خفض ترسانة الأسلحة النووية


دعت الولايات المتحدة وروسيا الاثنين الدول الأخرى الأعضاء في الأمم المتحدة إلى التمثل بهما على صعيد خفض الأسلحة النووية واتخاذ إجراءات في هذا الإطار.

وتأتي هذه الدعوة التي وجهها سفيرا البلدين لدى المنظمة الدولية خلال جلسة لمناقشة ملف نزع السلاح والأمن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واعتبرت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس أن توقيع معاهدة ستارت الجديدة بداية الشهر الجاري بين روسيا والولايات المتحدة بمثابة مرحلة أساسية للأمن النووي وحظر انتشار الأسلحة.

ودعا نظيرها الروسي فيتالي تشوركين كل الدول من دون استثناء للانضمام إلى جهود روسيا والولايات المتحدة في هذا المجال والمساهمة بفاعلية في عملية نزع السلاح.

من جهته، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الإنفاق على التسلح في العالم يتجاوز ألف مليار دولار سنويا، مضيفا أنه ينبغي قلب هذه الأولويات عبر إنفاق موارد من اجل مكافحة التغير المناخي والتصدي لانعدام الأمن الغذائي و للفقر.
XS
SM
MD
LG