Accessibility links

الإمارات تنتقد إيران وتشبه احتلالها للجزر المتنازع عليها بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية


قال وزير الخارجية الإماراتية الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان اليوم الثلاثاء إن إيران تحتل الجزر الثلاث المتنازع عليها مع بلاده في منطقة الخليج مثلما تحتل إسرائيل الأراضي العربية.

وأضاف أن "قضية الجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبرى والصغرى وابو موسى التي تحتلها إيران تشكل عاملا سلبيا في العلاقة بين البلدين وستظل مؤلمة بالنسبة لكل مواطني الدولة".

وأكد الشيخ عبد الله أمام المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة تمثيلية منتخبة جزئيا أن "احتلال أي أرض عربية هو احتلال وليس سوء فهم ولا فرق بين احتلال إسرائيل للجولان أو لجنوب لبنان أو للضفة الغربية أو غزة، فالاحتلال هو الاحتلال ولا توجد أرض عربية أغلى من أرض عربية أخرى".

ونسبت وكالة أنباء الإمارات الرسمية إلى الوزير قوله إنه "كإماراتي بل وككل إماراتي، لا بد أن أكون أكثر حساسية لاحتلال جزء من الإمارات من احتلال أي أرض عربية أخرى وإلا سيكون المرء كمن يكذب على نفسه".

وقال الشيخ عبد الله إنه "لا يقارن بين إسرائيل وإيران إلا أن الاحتلال هو الاحتلال فهو غير قانوني في العرف العربي كما هو غير قانوني إسلاميا ودوليا" معتبرا أن إيران "تقف موقف المتعنت والرافض لكل مبادرات الإمارات لحل القضية بالتفاوض المباشر أو التحكيم الدولي".

تسليط الضوء على مواطني الجزر

ودعا الشيخ عبدالله الإماراتيين إلى "التفكير بشكل مختلف لدعم إخوتهم المواطنين في جزيرة أبو موسى على وجه الخصوص لأن إمكانية التواصل معهم تكاد تكون معدومة تحت الاحتلال الإيراني الذي يمنع إيصال المساعدات ومواد البناء أو الخدمات الأخرى"، على حد قوله.

وكانت إيران سيطرت على الجزر الثلاث الواقعة بالقرب من مضيق هرمز الإستراتيجي بعد رحيل القوات البريطانية من الخليج في عام 1971.

ورفضت إيران دوما أي حق للإمارات في الجزر الثلاث واعتبر الخلاف "سؤ فهم" بين الدولتين كما رفضت اللجوء إلى التحكيم الدولي كما تطلب الإمارات.

وعلى الرغم من هذه القضية فإن البلدين ترتبطان بعلاقات اقتصادية قوية إذ أن الإمارات هي أكبر شريك تجاري لإيران في الخليج، كما أنها تضم نحو 400 ألف إيراني على أراضيها.
XS
SM
MD
LG