Accessibility links

logo-print

فرنسا تدين استمرار القمع في إيران وتدعو للإفراج عن جميع الموقوفين ظلما


أدانت فرنسا اليوم الثلاثاء استمرار "القمع الداخلي" في إيران والتعرض لحقوق الإنسان وحرية التعبير في هذا البلد، كما أيدت التطلع إلى الديموقراطية "العميق الجذور" في إيران.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو السلطات الإيرانية إلى احترام حرية التعبير الديموقراطي لدى المواطنين والأحزاب السياسية وحرية وسائل الإعلام، وإلى الإفراج عن جميع الأشخاص الموقوفين ظلما.

كما أكد أن بلاده لا تستطيع أن تبقى صامتة حيال استمرار القمع الداخلي والتعرض لحقوق الإنسان وخصوصا حرية التعبير التي ترافقهما.

يأتي كلام المسؤول الفرنسي تعليقا على منع السلطات الإيرانية نشاط حزبين سياسيين مهمين هما جبهة المشاركة في إيران الإسلامية ومنظمة مجاهدي الثورة الإسلامية، وصحيفة بهار الإصلاحية.

وقد نددت فرنسا باستمرار بقمع المعارضة منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في العام الماضي كما دعمت الحركة الإصلاحية التي عبرت عن نفسها في التظاهرات في الشوارع وأشادت "بشجاعتها ومثابرتها".

XS
SM
MD
LG