Accessibility links

"دولة القانون": المفاوضات مع "الاتئلاف الوطني" وصلت لـ"عنق الزجاجة"


قال المتحدث باسم قائمة ائتلاف دولة القانون حاجم الحسني إن المفاوضات مع الائتلاف الوطني العراقي وصلت إلى ما وصفها بعنق الزجاجة بعد فشل التوصل إلى اتفاق حول وضع آلية تقديم مرشح عنهما لمنصب رئيس الوزراء.

وأوضح الحسني في حديث مع مراسلة "راديو سوا": إن إشكالية التوصل لآليات اختيار مرشح رئيس الوزراء مازالت قائمة ولم يكن هناك اتفاق على هذه الآليات إلى هذه اللحظة، حسب قوله.

ولفت الحسني إلى فتح قنوات حوار مع القائمة العراقية، تمهيدا لاجتماع مرتقب يجمع القوائم الانتخابية الفائزة بما فيها التحالف الكردستاني على طاولة واحدة.

وفي هذه الأثناء، أكد عضو التيار الصدري نصار الربيعي أن إعلان التحالف مع ائتلاف دولة القانون ما زال مرهونا باختيار رئيس الوزراء المقبل، وقال في حديث مع "راديو سوا" إنه "ومتى ما تم الاقتناع بالآليات سنجعل من منصب رئيس الوزراء ليس شخصيا أوحزبيا أوائتلافيا بل أيضا عراقيا ينتمي لجميع الأطراف".

إلى ذلك دعا عضو قائمة وحدة العراق ضياء الشكرجي إلى تحالف ائتلافي دولة القانون والعراقية، معربا في حديث مع "راديو سوا" عن أمله في "نجاح هذا التوجه المدني والابتعاد عن التأطر الإسلامي أو الشيعوي، إذا صح التعبير".

وكان رئيس الوزراء رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي قد وصف المفاوضات الجارية مع الائتلاف الوطني العراقي بالعقيمة، مشيرا إلى أنها لم تصل إلى نتيجة، على حد قوله.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG