Accessibility links

logo-print

شكاوى في كربلاء بسبب كثرة الحفريات والتخسفات والمطبات في شوارعها


اشتكى مواطنون في مدينة كربلاء من المتاعب التي يواجهونها بسبب انتشار الحفريات والتخسفات والمطبات التي تنتشر في طرق المدينة بالإضافة إلى أعمال الحفريات الخاصة بشبكة المجاري.

وقال المواطن جمال الحسيني، إن"مشاكل الطرق باتت مزمنة"، مشددا على تزايد معاناة الكربلائيين جراء المطبات والحفر التي تكثر في شوارع المدينة، فضلا عن أعمال الحفريات الخاصة بشبكة المجاري والتي تنفذ في عموم المدينة.

واشتكى صاحب سيارة أجرة يدعى أبو علاء من أن كثرة المطبات إلحقت الضرر بسيارته حيث اضطر لإدخالها ورشة التصليح عدة مرات بسبب رداءة الطرق.

ولكن لا يبدو أن أصحاب السيارات هم المتضررون فقط من أعمال الحفريات ومن التخسفات الموجودة في الطرق، فغيرهم من المواطنين يعانون أيضا من هذه الظاهرة، ويقول بعضهم إن" أكوام التراب والحفر تتسبب بعرقلة المرور".

وتجيب لجنة الإعمار في كربلاء على شكاوى المواطنين بقولها إن الإعمار يتطلب القيام بالحفريات وهي تدعوهم إلى الصبر الجميل بحسب رئيس اللجنة الدكتور عباس ناصر حساني الذي أكد تخصيص المليارات لإعادة تعبيد الطرق فور الانتهاء من مد شبكة المجاري، حسب قوله.

جدير بالإشارة أن السلطات المحلية في كربلاء دائمة الشكوى من قلة التخصيصات المالية الخاصة بالمحافظة، وتقول إنها تعيق تنفيذ العديد من مساعي الإعمار، ولاسيما في مجال البنى التحتية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG