Accessibility links

جدل حول السماح بتداول الماريجوانا في أميركا


لم يعد أمر إصدار قانون يجيز حيازة وبيع مخدر الماريجوانا في الولايات المتحدة مستبعدا في ظل الجدل الدائر حول جدوى إصدار قانون من ذلك القبيل.

وفي كاليفورنيا على سبيل المثال، قد تصبح مسالة السماح بتداول الماريجوانا أمرا واقعا في نهاية هذا العام حيث سيجرى اقتراع شعبي في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل على اقتراح يدعو لإجازة تداول هذا المخدر ذائع الصيت.

وكان استطلاع للرأي أجري في الولاية في أبريل/نيسان الماضي قد اظهر أن 56 في المئة ممن استطلعت آراؤهم يفضلون إجازة استخدام الماريجوانا وتحصيل ضرائب على مبيعاته.

وصعدت نتائج مثل هذه الاستطلاعات من حدة الجدل القانوني الدائر الآن حول جدوى تقنين استخدام هذا المخدر خاصة وان القانون الفدرالي يحظر تداوله بأي شكل من أشكاله.

ومن الناحية الاقتصادية يرى مؤيدو المقترح انه في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وتكلفة الحرب على الإرهاب، فالأجدى أن تستخدم الأموال المخصصة لمحاربة الماريجوانا وتلك العائدة من الضرائب التي ستفرض على مبيعاتها في أشياء أخرى .

وفيما يشير معارضو المقترح إلى الأضرار الصحية الناتجة عن تعاطي الماريجوانا، ترى فئة أخرى من المؤيدين انه لم يسبق أن توفى أي إنسان جراء تعاطيه لها.

ويقول البروفيسور غويل غري أستاذ اقتصاديات الأدوية بجامعة Southern California إن الدولة ستصرف 10 أضعاف كل دولار يرد إليها من عائدات أية ضرائب تفرض على الماريجوانا.

وأوضح غري في مقابلة مع محطة تلفزيون CNBC الأميركية أن تلك الخسائر تشمل علاج المدمنين وانخفاض إنتاجية القوة العاملة وانخفاض معدلات أداء الطلاب.

وفيما أجازت كاليفورنيا و13 ولاية أخرى في الولايات المتحدة الاستخدام الطبي لهذا المخدر، فإن الأنظار تتجه إلى نتائج الاستفتاء القادم وما ستتمخض عنه لوضع حد لهذا الجدل الذي استمر لعقود.
XS
SM
MD
LG