Accessibility links

logo-print

أفغانستان تطلق حملة لتسجيل مرشحي الانتخابات التشريعية المقبلة


أطلقت السلطات الأفغانية اليوم الثلاثاء حملة لتسجيل آلاف المرشحين للانتخابات التشريعية المقبلة المقرر عقدها في 18 سبتمبر/ أيلول القادم، حسبما ذكر مسؤولون أفغان.

وأوضح زكريا باركزائي المسؤول في اللجنة الانتخابية المستقلة للصحافيين أن "اليوم الثلاثاء هو اليوم الأول لتسجيل المرشحين للانتخابات التشريعية".

وأكد باركزائي أن اللجنة الانتخابية ستعمل على أن تكون الانتخابات التشريعية حرة وعادلة".

ومن جانبه قال المتحدث باسم اللجنة الانتخابية المستقلة نور احمد نور إن عشرات الأشخاص سجلوا أسماءهم اليوم الثلاثاء، بدون إعطاء تفاصيل إضافية.

وتتولى اللجنة الانتخابية المستقلة مهمة الإشراف على عمليات الانتخاب، ويتم تعيين أعضائها من جانب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي أعيد انتخابه رئيسا في أغسطس/ آب الماضي إثر انتخابات شابتها شكوك واتهامات بالتزوير لصالحه.

وكان كرزاي عين اثر تعرضه لضغوط دولية وداخلية، رئيسا جديدا للجنة الانتخابية الأسبوع الماضي بعد استقالة الرئيس السابق القريب من الحكومة عزيز الله لودين ومساعده داود علي نجفي. يذكر أن باركزائي كان قد توقع في تصريحات صحافية سابقة أن تفتقر الانتخابات البرلمانية المقبلة التي ستكون الثانية منذ الإطاحة بنظام طالبان عام 2001 إلى "الحرية والنزاهة الكاملة لا سيما بسبب أعمال العنف التي تقوم بها حركة طالبان".

وشهدت الانتخابات التي جرت في 20 أغسطس/ آب وجاءت في غالبيتها لمصلحة كرزاي نسبة امتناع فاقت 61 بالمئة مع إلغاء أكثر من ثلث الأصوات بسبب التزوير.

ووجه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة انتقادات شديدة للحكومة واللجنة الانتخابية بسبب عمليات التزوير إلا أنهما اعترفا مع ذلك بإعادة انتخاب كرزاي في منصبه.

ووجه كرزاي انتقادات حادة قبل أسابيع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وبشكل غير مباشر للولايات المتحدة متهما إياها بالوقوف وراء عمليات التزوير في الانتخابات، وذلك على الرغم من تعرضه للانتقادات بسبب عدم معالجته للفساد المستشري في حكومته.
XS
SM
MD
LG