Accessibility links

الملكة رانيا تطلق شبكة لدعم "مدرستي فلسطين"


أعلنت الملكة رانيا عقيلة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عن إطلاق "شبكة المرأة العربية لدعم مدرستي فلسطين" بهدف دعم مبادرة "مدرستي فلسطين" الساعية لإعادة تأهيل وتوسيع وتطوير وصيانة المدارس العربية في مدينة القدس الشرقية.

وأطلقت الملكة هذه الشبكة التي تضم سيدات من أنحاء العالم العربي سيقمن باستضافة وتنظيم برامج ونشاطات خاصة لجمع الدعم لمبادرة مدرستي فلسطين.

وقالت الملكة رانيا في كلمة ألقتها أمام سيدات من عدد من الدول العربية إن هناك عشرة آلاف طفل لم يذهبوا للمدرسة اليوم ولن يذهبوا هذا العام. وستنظم المشاركات في "شبكة المرأة العربية لدعم مدرستي فلسطين" سواء بطريقة فردية أو جماعية نشاطات في دولهن يذهب ريعها لدعم مدرستي فلسطين".

وكانت الملكة رانيا قد أطلقت الأحد مبادرة "مدرستي فلسطين" بهدف إعادة تأهيل وتوسيع وتطوير وصيانة المدارس العربية في مدينة القدس الشرقية المحتلة.

واحتلت إسرائيل مدينة القدس الشرقية عام 1967 وضمتها وألحقت مؤسساتها التعليمية والخدماتية بالبلدية وفي وزارة المعارف الاسرائيلية.

وحاولت في السنوات الأولى فرض المنهاج الإسرائيلي إلا أنها ما لبثت أن عادت واتبعت المنهاج الأردني الذي كان معتمدا قبل عام 1967 في المدارس، وبعد قيام السلطة الفلسطينية طبق المنهاج الفلسطيني في مدارس القدس.

وكانت الملكة رانيا قد أطلقت في ابريل/ نيسان 2008 مبادرة مماثلة أطلق عليها اسم "مدرستي الأردن" بهدف تحسين البنى التحتية والبيئة التعليمية في 500 مدرسة حكومية أردنية في عموم محافظات المملكة وعلى خمس مراحل.

وتم حتى الآن انجاز مرحلتين والانتهاء من تأهيل 200 مدرسة. وتعمل "مدرستي" بشراكة بين القطاعين العام والخاص ومنظمة المجتمع المدني.

XS
SM
MD
LG