Accessibility links

نجم المنتخب العراقي راضي يؤكد عودته لرئاسة نادي الزوراء


أكد أحمد راضي نجم المنتخب العراقي السابق عزمه الترشح لرئاسة نادي الزوراء الرياضي في الانتخابات المقبلة بهدف إنقاذ النادي الذي يمر بأسوأ حالاته، حسب راضي.

وقال نجم الكرة العراقية السابق في حديث لصحيفة "الزمان" اليوم الثلاثاء في العاصمة بغداد "هناك اتصال مستمر مع بعض من أعضاء الهيئة الإدارية للنادي ومع عدد من أعضاء الهيئة العامة من اجل التوصل إلى صيغة قانونية تسمح بالمطالبة بإعادة طرح الثقة على الإدارة الحالية وإجراء انتخابات جديدة".

وأضاف راضي الذي يتمتع بشعبية كبيرة لدى الملايين من أنصار الزوراء "النادي يمر بأسوأ حالاته منذ تأسيسه نتيجة التخبط وعدم التخطيط الصحيح الذي سار عليه بعض الأشخاص في إدارة النادي متناسين تاريخ وإرث هذا الاسم الكبير الذي يعد المدرسة الأولى للكرة العراقية".

وكان نجم الزوراء والمنتخب العراقي السابق احمد قد اختير عام 2003 وبالإجماع رئيسا لنادي الزوراء أحد أكبر أربعة أندية جماهيرية في العراق، وصاحب الرقم القياسي في الحصول على اللقب "11 مرة"، لكنه فضل عدم خوض الانتخابات مجددا عام 2007 ليتم انتخاب سلام هاشم لمنصب رئاسة النادي.

وشهد النادي خلال الموسمين الماضيين هجرة كبيرة لعناصره الرئيسة إلى أندية أخرى نجحت في استقطاب ابرز نجومه بفضل تعاقدات مغرية، بينما لا تزال هناك مشاكل قانونية عالقة بين عدد من اللاعبين وإدارة النادي بسبب عدم إيفائها بتسديد مبالغ تعاقدات سابقة مع بعض اللاعبين.

يشار إلى أن راضي نال لقب أفضل لاعب في آسيا عام 1988، ويشغل حاليا عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب العراقي.

XS
SM
MD
LG