Accessibility links

logo-print

الملاريا لا تزال تقتل أكثر من مليون شخص كل عام


قالت منظمة الصحة العالمية، في بيان بمناسبة يوم الملاريا العالمي الذي يحل الأسبوع المقبل، إن المرض لا يزال يودي بحياة أكثر من مليون شخص كل عام، ويهدد حياة الملايين من الناس.

وأعلنت المنظمة أنها ستركز في يوم الملاريا العالمي الذي يوافق 25 أبريل/ نيسان الجاري ، على تكثيف الجهود الدولية لدحر الملاريا، بوصفها مشكلة صحية عالمية.

وقال بيان المنظمة الدولية "ما زالت الملاريا تهدد أرواح 40 بالمئة من سكان العالم.. فهي تصيب أكثر من 500 مليون نسمة وتودي بحياة أكثر من مليون نسمة كل عام."

وأضاف "يبلغ العبء الناجم عن الملاريا أفدح درجاته في القارة الإفريقية وبشكل خاص في منطقة جنوب الصحراء الكبرى، ولكنّ المرض يصيب أيضاً سكان آسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وحتى بعض المناطق من أوروبا."

ويمثل يوم الملاريا، الذي حدّدته جمعية الصحة العالمية في دورتها الـ 60 في مايو/ أيار 2007 مناسبة للاعتراف بالجهود التي تُبذل على الصعيد العالمي من أجل مكافحة الملاريا بفعالية، وفقا للبيان.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية يوم الملاريا مناسبة أمام البلدان في الأقاليم المتضرّرة لاستخلاص الدروس من تجارب البلدان الأخرى ودعم بعضها البعض في ما تبذله من جهود، وفرصة أمام الجهات المانحة الجديدة للانضمام إلى شراكة عالمية لمكافحة المرض.

وستتيح المنظمة لمؤسسات البحث والمؤسسات الأكاديمية توضيح إنجازاتها العلمية للخبراء وعامة الناس على حد سواء، كما ستتيح للهيئات الدولية والشركات والمؤسسات إبراز جهودها وبلورة أساليب تعزيز الطرق التي أثبتت فعاليتها، في يوم الملاريا العالمي.
XS
SM
MD
LG