Accessibility links

logo-print

دراسة: المراهقون الأميركيون يفضلون الرسائل النصية على المكالمات


كشفت دراسة أميركية حديثة عن أن الرسائل النصية فاقت المكالمات الهاتفية كأفضل وسيلة وأكثرها شيوعا للاتصال بين المراهقين في الولايات المتحدة، وترسل البنات أكثر من ضعف عدد الرسائل التي يرسلها الصبيان.

ووجدت الدراسة التي أعدها مركز بيو للأبحاث ضمن مشروع الإنترنت والحياة الأميركية بالتعاون مع جامعة ميشيغان ونشرت الثلاثاء عن أن المراهق الأميركي يرسل أو يستقبل بالمعدل 50 رسالة نصية أو أكثر في اليوم، أو 1500 رسالة في الشهر.

ويقوم 31 بالمئة من المراهقين الذين شملتهم الدراسة بإرسال أو استقبال أكثر من 100 رسالة نصية في اليوم أو أكثر من 3000 رسالة في الشهر، ويقوم 15 بالمئة بإرسال أو استقبال أكثر من 200 رسالة في اليوم.

وتستخدم البنات الرسائل النصية أكثر من الصبيان، حيث ترسل أو تستقبل إحداهن في المعدل 80 رسالة في اليوم مقارنة بـ30 رسالة للصبيان.

ووجدت الدراسة أن الرسائل النصية أضحت وسيلة الاتصال الأكثر شيوعا بين المراهقين، متقدمة على التقابل وجها لوجه والإيميل والدردشة الآنية والمكالمات الهاتفية العادية.

وقد شملت الدراسة 800 مراهق أميركي تتراوح أعمالهم بين 12 و17 عاما وآبائهم.
XS
SM
MD
LG