Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

حماس وفتح تدعوان للوحدة وتتقدمان مسيرة للتنديد بقرار إسرائيل ترحيل فلسطينيين من الضفة


شاركت حركتا فتح وحماس اليوم الأربعاء في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي دعت إليها القوي الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وذلك احتجاجا علي القرار الإسرائيلي القاضي بترحيل الفلسطينين من الضفة الغربية.

وقال مراسل "راديو سوا" في قطاع غزة أحمد عودة إن قادة فتح و حماس ساروا جنبا إلي جنب للمرة الأولي منذ الانقسام الفلسطيني فيما رفع العلم الفلسطيني وحده واختفت رايات الفصائل في التظاهرة التي انطلقت من مدخل بلدة بيت حانون وصولا إلي معبر ايرز الإسرائيلي شمال القطاع.

ودعا القيادي في حركة فتح احمد الرواغ حركة حماس إلي إنهاء الانقسام والتوقيع علي ورقة المصالحة المصرية كما حث جميع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وفصائل الشعب الفلسطيني على التوحد من أجل مجابهة الاحتلال.

وبدوره أكد أيمن طه القيادي في حركة حماس علي خطورة القرار الإسرائيلي بطرد آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية مشيرا إلى أن " الكل يستشعر خطورة القرار الإسرائيلي ويستشعر انه لابد من مواجهة هذه المخاطر موحدين".

وقال في تصريحات لراديو سوا إن "مسيرة اليوم تأكيد علي أن الكل يتناسي خلافاته ويتوحد أمام الجرائم الإسرائيلية "، على حد قوله.

ومن جانبه قال ابو الوليد الزق مسؤول جبهة النضال في غزة إن الانقسام ساهم في إضعاف الموقف الفلسطيني ودفع إسرائيل إلى استغلاله لفرض وقائع جديدة علي الأرض من خلال الاستيطان وتهويد القدس والتهجير لخلق وقائع تسبق إجراء أي مفاوضات.

من جهته أوضح كايد الغول عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية أن مشاركة فتح وحماس في تظاهرة اليوم هو بداية تصويب للوضع الفلسطيني معتبرا أن هذه الخطوة من شأنها خلق مناخ يهيئ لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أصدر قرارا في الآونة الأخيرة يمنح القوات الإسرائيلية سلطة غير مسبوقة في اعتقال فلسطينيين وسجنهم وترحيلهم عن الضفة الغربية والقدس الشرقية في حال ثبت أنهم يعملون على "تأجيج الأوضاع" في الأراضي المحتلة.

ويستهدف القرار نحو 70 ألف فلسطيني يحملون هويات من قطاع غزة ويقيمون في الضفة الغربية إضافة إلى العديد من الفلسطينيين المقيمين في القدس والمئات من المبعدين الفلسطينيين وعدد من الأجانب المقيمين في الأراضي الفلسطينية والمتزوجين من فلسطينيات أو من يعملون في مشروعات التنمية والمشروعات الإنسانية في الأراضي المحتلة.

XS
SM
MD
LG