Accessibility links

اعتصام جامعي في نينوى تنديدا بما وصف بالسجن السري في بغداد


اعتصم طلبة الكليات في مدينة الموصل اليوم احتجاجا على تعرض بعض المعتقلين من أبناء المحافظة للتعذيب في سجن وصف بالسري في بغداد.

واستنكر عميد كلية الحدباء الجامعة عبد العال العكيدي عمليات التعذيب التي نشرت عبر عدد من وسائل الإعلام، مطالبا المسؤولين في الحكومة المحلية بإتخاذ موقف يحفظ كرامة المواطن.

وأعرب عدد من طلبة كلية الحدباء الجامعة في حديث لـ"راديو سوا" عن استيائهم من تلك الممارسات التي جاءت بعكس الوعود الحكومية باعتماد العدل في معاملة الناس، على حد قولهم، مشددين على ضرورة إسراع القضاء في حسم ملفات المعتقلين.

من جانبه، انتقد مدير إعلام كلية الحدباء الجامعة غانم العابد ضعف دور مجلس المحافظة والعشائر في التدخل لإنهاء معانات المعتقلين.

وكانت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية قد نقلت عن مصادر رسمية قولها إن مئات الأشخاص من العرب السنة من الذين اختفوا خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي في نينوى كانوا محتجزين في سجن سري تديره الحكومة العراقية في بغداد وقد تعرضوا إلى شتى أنواع التعذيب قبل أن تنجح وزارة حقوقِ الإنسان في الكشف عنه.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG